أكار يلتقي باشاغا ويؤكد «الرغبة» في تنمية الموارد البشرية لوزارة الداخلية

من استقبال باشاغا لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار، 26 ديسمبر 2020. (داخلية الوفاق)

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، السبت، بذل بلاده «كل ما في وسعها من أجل أن ينعم الليبيون بالديمقراطية تحت راية واحدة وحكومة واحدة»، مبديا رغبة بلاده كذلك في «توفير كل الاحتياجات الخاصة بمجالات التدريب وتنمية الموارد البشرية من ضباط وضباط صف وموظفين لوزارة الداخلية» بحكومة الوفاق.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا، الوزير التركي والوفد المرافق له، حيث أجريت له مراسم استقبال رسمية في مقر الإدارة العامة للعمليات الأمنية في تاجوراء، حسب بيان منشور على صفحة الوزارة بموقع «فيسبوك».

وقال أكار إن زيارته «من شأنها أن تسهم في توحيد العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين خصوصا الأمنية منها»، مؤكدا أن «ليبيا وتركيا بلدان صديقان تربطهما أواصر الأخوة والتاريخ المشترك لحقبة من الزمن»، مشيرا إلى رغبة بلاده في «إقامة لحمة وطنية واحدة (في ليبيا) وهذا لا يتأتى إلا من خلال مصالحة وطنية تجمع الليبيين كافة».

ولفت إلى أن الملف الليبي من «أول اهتمامات الحكومة التركية» التى تمتلك «الكثير لفعله من أجل أن يحل الأمن والسلام ربوع ليبيا».

- النمروش يناقش مع وزير الدفاع التركي «التعاون العسكري»
-
المشري يلتقي وزير الدفاع التركي

بدوره، ثمن باشاغا «الدور التركي ودوره في دحر العدوان على العاصمة طرابلس ومساهمته في بناء ليبيا الجديدة بعيدا عن الجهوية والقبلية وحكم الفرد الواحد»، وقال موجها حديثا لأكار: «نحن نملك العزيمة على العمل معكم وفق ثوابت تعتمد على الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة للبلدين الصديقين».

وأضاف: «سنحبط كل المؤامرات التي يحاول العديد تنفيذها من أجل ضرب النسيج الاجتماعي في ليبيا»، مؤكدا أن استقرار ليبيا «هو هدفنا المنشود منذ تولينا هذه المهمة».

وخلال اللقاء، أعطى وزير الداخلية شرحا مفصلا لوزير الدفاع التركي حول «عدد من المواضيع الأمنية التي تهم البلدين الصديقين»، حسب البيان.

ووصل أكار والوفد المرافق له إلى ليبيا ظهر اليوم، حيث التقى رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، لبحث «آخر مستجدات الأوضاع السياسية في ليبيا والملفات ذات الاهتمام المشترك، وكذلك مستجدات الحوار السياسي الليبي». كمال التقى أكار مع وزير الدفاع في حكومة الوفاق صلاح النمروش، حيث بحثا ملف «التعاون العسكري».

يشار إلى أن الزيارة تأتي بعد أيام من موافقة البرلمان التركي، الثلاثاء الماضي، على مد مهمة القوات التركية في ليبيا إلى 18 شهرا.

من استقبال باشاغا لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار، 26 ديسمبر 2020. (داخلية الوفاق)
من استقبال باشاغا لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار، 26 ديسمبر 2020. (داخلية الوفاق)
من استقبال باشاغا لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار، 26 ديسمبر 2020. (داخلية الوفاق)
من استقبال باشاغا لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار، 26 ديسمبر 2020. (داخلية الوفاق)

المزيد من بوابة الوسط