البعثة الأممية ترحب بتبادل محتجزين من قوات حكومة الوفاق والقيادة العامة

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. (صفحة البعثة على فيسبوك)

رحبت البعثة الأممية للدعم في ليبيا «بتنفيذ عملية تبادل محتجزين من الطرفين بإشراف اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)»، مشيرة إلى أن عملية التبادل بين  قوات حكومة الوفاق والقيادة العامة جرت «بجهود ومساعٍ حميدة قام بها المشايخ والأعيان والحكماء».

ووصف بيان صادر عن البعثة الأممية، الجمعة، هذا التطور بـ«النجاح الكبير»، وحث «الطرفين على تسريع وتيرة تنفيذ كافة بنود وقف إطلاق النار الموقع بين الطرفين بتاريخ 23 أكتوبر 2020 في جنيف، بما في ذلك استكمال تبادل كافة المحتجزين المشمولين بالاتفاق».

ونقلت قناة «ليبيا الأحرار» عن مصادر خاصة، لم تسمها، القول إن عملية تبادل المجتجزين جرت في وقت سابق الجمعة بمنطقة الشويرف (غرب البلاد) بإشراف عدد من القادة الميدانيين وحكماء وأعيان من الزاوية وصبراتة والزنتان.

وأشارت إلى إطلاق 33 محتجزًا من قوات القيادة العامة مقابل 15 محتجزًا من قوات «الوفاق» ينحدر أغلبهم من مدن الزاوية وصبراتة وطرابلس وصرمان وتاجوراء.

المزيد من بوابة الوسط