«أمن صبراتة» توضح حقيقة واقعة خطف فتاة تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي

سيارات شرطة أمام مقر مديرية أمن صبراتة. (أرشيفية الإنترنت)

بينت مديرية أمن صبراتة حقيقة خطف فتاة من المدينة يوم الأحد الماضي، موضحة أن الترويج للواقعة التي تناقلها بعض صفحات التواصل الاجتماعي على أنها عملية خطف «عارية من الصحة».

وأشارت المديرية، في بيان عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إلى أن «أقوال والدة الفتاة أظهرت وجود خلاف عائلي مع ابن أخيها المدعو( م. أ. أ)، وتهجم على المنزل برفقة ابنها المدعو (ع.أ.م)، وشخص ثالث أسمر البشرة لم يتم التعرف عليه».

اقرأ أيضا: مديرية أمن صبراتة تطالب الليبيين والأجانب في البلدية بالتواصل مع لجنة الحصر

ووفق أقوال السيدة فإن «ابن شقيقها أطلق النار على زوج عمته وأصابه على مستوى القدم واثنين آخرين»، مشيرة إلى أن «ابنتها (أ) ذهبت مع نجل شقيقها بمحض إرادتها ولم يجر خطفها كما يشاع». وما زال التحقيق مستمرا في القضية.

المزيد من بوابة الوسط