كونتي ودي مايو يعلنان إطلاق الصيادين الصقليين المحتجزين في بنغازي

رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي. (الإنترنت)

أعلن رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي، ووزير الخارجية الإيطالي لويغي دي مايو، الخميس، الإفراج عن 18 صيادا من صقلية كانوا محتجزين في ليبيا منذ مطلع سبتمبر، وقد توجها إلى ليبيا لإعادتهم إلى بلدهم.

وكتب كونتي على «تويتر»: «أهلا بكم في دياركم»، مرفقا التغريدة بصورة للصيادين. من جهته، كتب دي مايو: «صيادونا أحرار»، مؤكدا في منشور على «فيسبوك» أنه في بنغازي في شرق ليبيا، حيث التقى رفقة كونتي مع القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، حسب وكالة «فرانس برس».

وضبطت قوارب القوات البحرية التابعة للقيادة العامة في الأول من سبتمبر الماضي، سفينة على متنها 18 بحارا إيطاليا، وجرى نقلهم إلى بنغازي، حيث اتهموا بالصيد في المياه الإقليمية الليبية.

ومنذ سبتمبر الماضي، وتتهم المعارضة الإيطالية حكومة كونتي وجهازها الدبلوماسي بـ«الفشل» في حل أزمة الصيادين المحتجزين في مدينة بنغازي. ودعا الاتحاد الأوروبي، الجمعة، السلطات في شرق ليبيا إلى إطلاق الصيادين الإيطاليين المحتجزين في مدينة بنغازي.

المزيد من بوابة الوسط