«بلدي غريان» يعترض على بيع مصنع الأجر ومباشرة نقله

شعار المجلس البلدي غريان، (أرشيفية: الإنترنت)

اعترض المجلس البلدي غريان على قرار إدارة مصرف التنمية بيع مصنع الأجر «ياجور» في منطقة أبورشادة، لإحدى شركات القطاع الخاص، ومباشرة نقله خارج نطاق البلدية.

جاء ذلك في كتاب من عميد المجلس يوسف بديري إلى إدارة المصرف، بتاريخ أمس الأربعاء، منشور صورة له على صفحة المجلس في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الخميس.

وطالب بديري بإعادة النظر في الإجراءات التي اتخذت بشأن الحجز وحوالة الدين «كونها تفتقد لمعايير الشفافية ولا تستند لأساس قانوني سليم»، وفق وصفه.

المطالبة بتركيب المصنع داخل البلدية
كما دعا إلى تركيب المصنع، الذي ينتج الطوب الأحمر، داخل النطاق الإداري للبلدية، باعتباره كان مشروعا في إطار توجهات الدولة للتحول نحو القطاع الخاص والتوزيع الأفقي للتنمية، موضحا أن المجلس البلدي «سيقدم كل الضمانات والدعم» لأي مستثمر يرغب في تركيبه داخل غريان.

وقدم المجلس البلدي «العديد من الخيارات والبدائل لشركة غريان للبناء والاستثمار العقاري المساهمة إلا أن الشركة لم تتخذ بشأنها أي خطوات عملية»، وفق الكتاب، الذي لفت إلى أن تلك البدائل «ما زالت متاحة أمام أي مستثمر لديه الرغبة في تنفيذ المشروع داخل غريان».

وتعهد بديري بالتنسيق مع الجهات الأمنية لتهيئة كل الظروف، وتذليل كل المشكلات والصعوبات لأي مستثمر، موضحا أن غاية المجلس البلدي في التمسك بالمصنع هو «إنعاش الحياة الاقتصادية داخل المدينة، من خلال توطين المشروعات الصغرى والمتوسطة وتوفير فرص عمل، وهو من اختصاص السلطة المحلية وفق قانون الإدارة المحلية».

المزيد من بوابة الوسط