وليامز: ملتزمون بإجراء الانتخابات واجتماع اللجنة القانونية في يناير

من اجتماع مجموعة العمل الاقتصادية برئاسة ويليامز الإثنين. (البعثة الأممية)

أكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني وليامز، أنهم «في البعثة ملتزمون تمام الالتزام بإجراء الانتخابات»، مشيرة إلى أن رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، عماد السايح أطلعها خلال اتصال مباشر معه خلال اليومين الماضيين على زيارته إلى الشرق وجاهزية المفوضية ومتطلباتها وجداولها الزمنية»، استعدادا للانتخابات.

ونوهت وليامز في كلمتها إلى أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي خلال اجتماع افتراضي عقد عبر الإنترنت اليوم الثلاثاء، إلى تقديمها «إحاطة لمجلس الأمن اليوم في جلسة مغلقة على الساعة 5:00 مساء بتوقيت ليبيا».

وأبلغت وليامز أعضاء ملتقى الحوار السياسي أنها ستبقى معهم «لفترة أطول بعض الشيء»، وسيكون بإمكانها عقد اجتماع اللجنة القانونية في شهر يناير».

وقالت وليامز «أنا ملتزمة تماماً. لقد غادر القطار المحطة في هذا المسار، ولا عودة في ذلك. التوقعات عالية على الصعيد الدولي، بيد أن الأهم من ذلك على صعيد الشعب الليبي، لذلك دعونا لا نخذلهم، فلنتحلّ بالفطنة ولنتطلع إلى الأمام ولنعمل معاً».

وتابعت موجهة حديثها لأعضاء الملتقى «لقد ضحيتم بالكثير حتى الآن وأعتقد أننا بحاجة إلى العمل معاً بشكل حقيقي، وأنا أعول عليكم في القيام بذلك في استغلال وقتكم وليس فقط أثناء هذه الجلسات. استثمروا معاً رجاءً».

وأكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ختام كلمتها لأعضاء الملتقى الحاجة «إلى التطلع إلى الأمام»، داعية إياهم إلى التوقف عن «مقاضاة الماضي»، لأنه «كان هناك الكثير من محاكمة الماضي».

المزيد من بوابة الوسط