السراج ينعى الحاج غيث سيف النصر: كان مناضلا صادقا

الحاج غيث عبدالمجيد سيف النصر، (أرشيفية: الإنترنت)

نعى رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق، فائز السراج، الحاج غيث عبدالمجيد سيف النصر، الذي وافته المنية أمس الأحد، عن عمر ناهز 92 عاما.

وقال السراج، في بيان اليوم الإثنين، إن الفقيد كان «مناضلا صادقا، ملتزما بقضايا شعبه»، متقدما بالتعازي إلى أسرته وقبيلة أولاد سليمان.

وولد الحاج غيث سيف النصر في مدينة سبها بالعام 1928، وتولى منصب والي فزّان من ديسمبر العام 1962 إلى أبريل العام 1963، ليكون آخر والٍ للإقليم، إذ ألغي النظام الاتحادي وصار التقسيم بالمحافظات، ليصبح محافظ فزان.

ثم تولى منصب سفير ليبيا لدى تشاد في العام 1968 لسنة واحدة، عقب وصول العقيد معمر القذافي إلى سدة الحكم، ليتجه غيث سيف النصر إلى المعارضة، ويتهم بالضلوع في محاولة لقلب نظام الحكم أطلق عليها اسم «محاولة سبها»، وقد تنقل للعيش بين عدة دول خلال الثمانينات والتسعينات، وخلال تلك المدة اشترك مع الدكتور محمد المقريف وآخرين في تأسيس الجبهة الوطنيّة لإنقاذ ليبيا، أكتوبر 1981.

المزيد من بوابة الوسط