باشاغا يقترح شراكة مع الاتحاد الأوروبي لتأمين حدود ليبيا

باشاغا خلال ندوة حول (شراكة جديدة للهجرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​ما بعد الجائحة). (وزارة الداخلية)

حث وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا، الاتحاد الأوروبي على تقديم دعم لوجستي كي تتمكن السلطات  من السيطرة على ظاهرة الهجرة الشرعية، مقترحا إطلاق شراكة بين طرابلس وبروكسل لتأمين حدود ليبيا.

وجاء حديث باشاغا، في مداخلة  الخميس خلال ندوة حول (شراكة جديدة للهجرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط  ​​ما بعد الجائحة)، في إطار أعمال منتدى حوارات المتوسط الايطالي الذي ينعقد عبر تقنية الاتصال المرئي بسبب وباء كوفيد-19، وفق وكالة الأنباء الإيطالية (آكي).

اقرأ ايضا: باشاغا يؤكد مبدأ المصالحة وتطوير العمل الأمني

ونوه وزير الداخلية إلى أن «لدى ليبيا قدرات محدودة» للسيطرة على تدفقات الهجرة العابرة الى دول جنوب المتوسط الأوروبية. وقال: «نحن بحاجة إلى مزيد من المساعدة.، وإذا كنا نمتلك أدوات مراقبة إلكترونية» للحدود «لتمكنا من السيطرة على الهجرة غير الشرعية». وأردف «طلبنا شراكة مع الاتحاد الأوروبي لتأمين حدودنا والبدء إذا أمكن، بمنطقة معينة».

وتناولت الندوة التي تم إقامتها عن بعد نظرا للظروف الصحة العامة مناقشة الشراكة الجديدة لموضوع الهجرة غير الشرعية بعد وباء كورونا بدول حوض البحر الأبيض المتوسط. وشارك في هذه الندوة وزراء من دول البحر الأبيض المتوسط، ومدراء المنظمات الدولية المعنية، ومفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية  يولفا جوهانسون، ووزير الخارجية المالطي إيفارست بارتولوو، والمدير العام للمنظمة الدولية للهجرة السيد أنطونيو فيتورينو.

المزيد من بوابة الوسط