وليامز تدعو الليبيين إلى مواجهة «من يحاربون» لإبقاء الوضع في البلاد دون تغيير

الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني وليامز. (أرشيفية، البعثة الأممية)

دعت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، المسؤولين في ليبيا والشعب إلى عدم السماح «لمَن يحاربون بجميع الوسائل» بإبقاء الوضع على ما هو عليه في البلاد.

وحذرت، في حوار مع موقع أخبار الأمم المتحدة، نشر اليوم السبت، الليبين ممن «يضللون الليبيين بالأخبار والحملات الملفقة، ومَن يريدون أن يسرقوا منهم فرصة إقرار السلام» وتغيير وضع البلاد إلى الأفضل.

وأثنت وليامز على وفدي اللجنة العسكرية المشتركة الليبية (5+5)، اللذين وقعا على اتفاق وقف إطلاق النار نيابة عن حكومة الوفاق وقوات القيادة العامة، قائلة: «ما أَنجزتموه هنا يتطلب قدرًا كبيرًا من الشجاعة. لقد اجتمعتم من أَجل ليبيا، من أجل شعبكم، لتتخذوا خطوات ملموسة لإنهاء معاناتهم».

كما أكدت على «الإحساس بالمسؤولية والوطنية والالتزام بروح التفاوض لدى أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة، ولدى المشاركين في الملتقى السياسي»، مشيرة بشكل خاص إلى «دور الكتلة النسائية التي شاركت في الملتقى، وأهمية دور المرأة في بناء وصنع السلام».

وتابعت: «إنهن يستحققن بالفعل وزنهن ذهبًا عندما يتعلق الأمر بوجودهن على طاولة المفاوضات»، وذلك بعد أن شاركت 17 امرأة من بين 75 شخصية ليبية في الملتقى السياسي الليبي بتونس.

المزيد من بوابة الوسط