وزير الخارجية السوداني: لا بد من وقف الحرب وانتخاب السلام في ليبيا

وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمرالدين. (الإنترنت)

لخص وزير الخارجية السوداني المُكلف عمر قمر الدين، السبت، رؤية بلاده لحل الأزمة في ليبيا في ضرورة «وقف الحرب وانتخاب السلام كحل مُتَفاوَض عليه ويرضي جميع الأطراف»، مؤكدًا أن «الأمر في منتهاه يعود للأشقاء في ليبيا».

وفي حوار مع جريدة «الشروق» المصرية، اعتبر رئيس الدبلوماسية السودانية استقرار ليبيا أمرا «مهما للغاية»، بوصفه «يصب في اتجاه استقرار إقليم الساحل والصحراء ومنطقة شمال أفريقيا بأكملها»، ورأى كذلك أنه يخدم قضية «وقف الهجرة غير الشرعية والعنف والانتهاكات».

- السودان يرحب بوقف إطلاق النار في ليبيا ويدعو إلى تجسيد الاتفاقات على أرض الوقع

ورأى أن «الحرب في ليبيا خاسرة وعانى منها الأشقاء في ليبيا قبل الآخرين»، مؤكدًا تنسيق بلاده مع مصر فيما يتعلق بـ«المهددات الأمنية ومجهودات وقف الحرب وعدم انتقالها للبلدان الأخرى».

وسبق أن رحبت وزارة الخارجية السودانية باتفاق وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا، الذي جرى التوصل إليه خلال المحادثات العسكرية المشتركة بين وفدي حكومة الوفاق والقيادة العامة في جنيف في 23 أكتوبر، داعية إلى «بذل كل ما هو ممكن من أجل أن تتجسد هذه الاتفاقات واقعًا». وأشارت الوزارة إلى «تمسك» الخرطوم بالحل السياسي في ليبيا باعتباره «السبيل الوحيد للخروج من الأزمة».

وتتواصل منذ 9 نوفمبر الجاري أعمال منتدى الحوار السياسي الليبي في تونس، وأعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة في ليبيا، ستيفاني وليامز، الجمعة، أن المشاركين في المنتدى اتفقوا على أن «موعد الانتخابات الوطنية في ليبيا يجب أن يكون في 24 ديسمبر 2021».