شركة الواحة تنجز المرحلة الأولى من تأهيل وإعادة حقل «الظهرة» للعمل

مرفق سكني موقت مخصص للعاملين بحقل الظهرة النفطي، 12 نوفمبر 2020. (شركة الواحة للنفط)

أعلنت شركة الواحة للنفط، اليوم الخميس، إنجاز المرحلة الأولى من مشروع إعادة حقل «الظهرة» للإنتاج، والتي تهدف إلى تأهيل البنية التحتية للحقل وتوفير ظروف مناسبة لتذليل العراقيل أمام أعمال الإصلاح والتأهيل في الحقل.

وضمن المرحلة الأولى، أسفرت الجهود المشتركة بالتعاون بين جميع الأقسام بشركة الواحة ومستخدمي حقل «الظهرة» عن البدء في إنشاء مرفق سكني موقت يدعم تواجد العاملين لأداء المهام المطلوبة منهم، حيث تم توصيل الماء والكهرباء ومرافق الصرف الصحي والعمل مستمر على تأهيل المرافق الخدمية والإنتاجية داخل الحقل، حسب بيان منشور على صفحة شركة الواحة بموقع «فيسبوك».

- شركة الواحة تبدأ في إمداد محطة كهرباء «السرير» بالغاز خلال 10 أيام

وأشار البيان إلى أنه سيتبع المرحلة الأولى لإعادة تأهيل الحقل مراحل لاحقه تهدف إلى إمكانية تشغيل محطات النفط الخام بالحقل، تشغيل بعض الآبار في محطة «PL-5» ذات التدفق الطبيعي كخطوة أولى لإرجاع الإنتاج للحقل وتطويره بمنطقة الامتياز «32» وتشغيلها وعودتها لتعزيز قدرتها الإنتاجية.

والظهرة أقدم حقول النفط بالواحة، وكان شاهدا على حفر أول بئر نفطية بمحطة «الباهي»، وخرج عن الخدمة بالكامل مطلع مارس 2015، بعد تعرضه للتخريب. ويستمر منذ أشهر العمل على وضع خطط ودراسات هندسية تفصيلية تهدف لإعاده تأهيل البنية التحتية وعودة الحقل للإنتاج مجددا.

وتعرضت محطة فرعية للنفط بالقرب من حقل «الظهرة» في العام 2015، للتخريب على أيدي مسلحين يعتقد بأنهم تابعين لتنظيم «داعش» الإرهابي، على ما أفاد شهود عيان يعملون بحقل «الراقوبة» النفطي «بوابة الوسط».
 
وقالت المصادر إن العاملين في حقل الراقوبة سارعوا لنجدة عدد من سكان مرادة في الإشتباكات التي يخوضوها ضد مسلحي «داعش» في محاولاتهم للسيطرة على الحقل النفطي.

ويتبع حقل «الظهرة» شركة الواحة للنفط، ويقع جنوب غرب سرت، وشمال غرب بلدة مرادة  ويعتبر من أقدم الحقول النفطية في البلاد، إذ بدأ الإنتاج فيه منتصف عام 1962.

مرفق سكني موقت مخصص للعاملين بحقل الظهرة النفطي، 12 نوفمبر 2020. (شركة الواحة للنفط)
مرفق سكني موقت مخصص للعاملين بحقل الظهرة النفطي، 12 نوفمبر 2020. (شركة الواحة للنفط)
مرفق سكني موقت مخصص للعاملين بحقل الظهرة النفطي، 12 نوفمبر 2020. (شركة الواحة للنفط)

المزيد من بوابة الوسط