بعد اغتيال حنان البرعصي.. البعثة الأممية تدعو إلى تقديم الجناة على الفور إلى العدالة

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت).

دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مقتل المحامية حنان البرعصي في وقت سابق الثلاثاء، مشيرة إلى أنها «أخذت علماً بقرار السلطات المختصة في الشرق بالشروع في تحقيق سريع وشامل في مقتلها. وتدعو البعثة إلى تقديم الجناة على الفور إلى العدالة».

ووصف بيان البعثة الأممية، الثلاثاء، البرعصي بأنها «من أشد المجاهرين بانتقاد الفساد وإساءة استخدام السلطة وانتهاكات حقوق الإنسان»، معتبرا أن مقتلها دليل «على التهديدات التي تواجهها المرأة الليبية التي تتجرأ على المجاهرة برأيها.

وذكرت البعثة الأممية أن «مقتل السيدة البرعصي تذكير قوي لمن في موقع المسؤولية من الليبيين بضرورة وضع خلافاتهم جانباً والتوصل بسرعة إلى حل شامل للأزمة التي طال أمدها من أجل استعادة العدالة والمساءلة وإنهاء الحالة السائدة المتسمة بالإفلات من العقاب».

اقرأ ايضا: منظمة العفو تدين اغتيال الناشطة حنان البرعصي وتطالب بتحقيق عاجل

واغتِيلت البرعصي في وضح النهار في شارع 20 ببنغازي، أحد أكثر شوارع المدينة ازدحامًا. وتداول نشطاء على صفحات «فيسبوك» مقطعًا مصورًا يظهر اغتيال الناشطة.

وقبل يومين، حاول مسلحون خطف ابنة حنان البرعصي، ووفق شهود، أجبر المسلحون الابنة على النزول من سيارتها بطريق «الفرش» في منطقة فينيسيا ببنغازي، بعد أن أطلقوا رصاصتين في الهواء لترهيبها.

المزيد من بوابة الوسط