الحكومة الموقتة تعتزم إطلاق خدمة «البطاقة الذكية» لصرف الدواء

اجتماع الثني مع مسؤولي جهاز الإمداد الطبي. (الحكومة الموقتة)

تعتزم الحكومة الموقتة إطلاق خدمة البطاقة الذكية لصرف الدواء وتعميمها بالمستشفيات والمراكز والمؤسسات الطبية، ضمن منظومة تجمع بيانات المرضى سيجري تدشينها قريبا، بحسب ما نشرته الحكومة عبر صفحتها على «فيسبوك».

وقالت الحكومة إن رئيسها عبدالله الثني عقد، اليوم الأحد، في مكتبه بديوان رئاسة مجلس الوزراء في مدينة بنغازي اجتماعا مع رئيس جهاز الإمداد الطبي الدكتور، أحمد بورتيمة، وعضو مجلس إدارة الجهاز رئيس لجنة مراجعة التوريدات الدكتورة، نجاح العقيلي، بحضور عدد من المختصين.

وأوضحت الحكومة الموقتة أن الثني اطلع خلال الاجتماع على مقترح جهاز الإمداد الطبي بشأن إطلاق خدمة البطاقة الذكية لصرف الدواء التي تعتزم الحكومة تعميمها بالمستشفيات والمراكز والمؤسسات الطبية، وناقش آلية عمل البطاقة الذكية.

وأضافت أن المختصون استعرضوا خلال الاجتماع كيفية عمل الخدمة، مؤكدين أنها ستوفر الخدمات لكافة المواطنين، لافتين إلى أن منظومة الخاصة بها «ستجمع بيانات كافة المرضى لتحديد صرف الجرعات الدوائية لهم، من خلال الربط الإلكتروني الذي سيسهل عملية صرف الدواء ويحدد أوجه صرفه، بما سيحد من حدوث التجاوزات».

كما أكد الفريق أنه في حال انطلاق الخدمة سيتمكن المواطن من الحصول على الدواء من خلال مراكز ونقاط توزيع الأدوية الخاصة بمنظومة البطاقة الذكية، بحسب الحكومة الموقتة.

وأشارت الحكومة الموقتة إلى أن الاجتماع خلص إلى البدء القريب في هذه الخدمة في حال إتمام الإجراءات القانونية اللازمة لذلك.

المزيد من بوابة الوسط