رئيس جنوب أفريقيا يرحب باتفاق جنيف ويدعو إلى «حل ليبي» دون أي تدخل خارجي

رئيس جنوب أفريقيا (يمين) والسراج. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

انتقد رئيس جنوب أفريقيا، رئيس الاتحاد الأفريقي سيريل رامافوزا، التدخلات الخارجية في الشأن الليبي، وشؤون القارة الأفريقية بشكل عام، والتي ساهمت في تأجيج النزاعات وإشعال حروب بالوكالة، داعيًا إلى ضرورة أن «يترك لليبيين الفرصة للوصول إلى حل ليبي للأزمة الراهنة يصل بالبلاد إلى بر الأمان دون أي تدخل خارجي».

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج من رامافوزا، تناول مستجدات الأوضاع في ليبيا، إضافة إلى النتائج المرجوة من اجتماعات لجنة الحوار السياسي المزمع عقدها في تونس في 9 نوفمبر، حسب بيان منشور على المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي بموقع «فيسبوك».

- الاتحاد الأفريقي يعلق على اتفاق جنيف لوقف إطلاق النار في ليبيا

وأوضح السراج خلال الاتصال، «الجهود التي بذلت لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا عبر مسارات الحل التي اعتمدها مؤتمر برلين»، وفي هذا السياق، أكد رئيس جنوب أفريقيا دعم بلاده والاتحاد الأفريقي «خيارات الشعب الليبي»، معلنًا ترحيبه باتفاق وقف إطلاق النار الدائم الذي قال إنه «مهد الطريق لمفاوضات السلام».

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في 23 أكتوبر الماضي توصل اللجنة العسكرية المشتركة «لجنة العشرة» إلى اتفاق وقف إطلاق نار دائم، موضحة أن اللجنة توجت محادثاتها «بإنجاز تاريخي، حيث توصل الفرقاء الليبيون إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط