الاتحاد الأفريقي يعلق على اتفاق جنيف لوقف إطلاق النار في ليبيا

رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا في جوهانسبرغ، 12 مايو 2019 (أ ف ب).

أشاد رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، بصفته رئيس الاتحاد الأفريقي، اليوم الأحد، باتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا ووصفه بأنه «خطوة مهمة نحو إسكات المدافع في أفريقيا».

وهنأ رامافوزا في بيان «جميع الموقعين على الموافقة على اتفاق وقف إطلاق النار الدائم».

احترام بنود اتفاق وقف إطلاق النار
وقال رئيس جنوب أفريقيا إن اتفاق وقف إطلاق النار وإنفاذه ومراقبته هو «خطوة أولى حاسمة في خلق ظروف مواتية لتحقيق سلام دائم في ليبيا». وأيد رامافوزا كذلك «نداء وجهه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس لجميع أصحاب المصلحة والجهات الفاعلة الإقليمية والدولية باحترام بنود اتفاق وقف إطلاق النار وضمان تنفيذه دون تأخير من أجل إنهاء هذا الصراع».

وأضاف أن ذلك يشمل «ضمان الاحترام الكامل وغير المشروط لحظر الأسلحة الذي يفرضه مجلس الأمن الدولي». وشدد رامافوزا على «ضرورة احترام الأطراف الخارجية لحظر الأسلحة، ودعاها إلى الامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا».

كما شدد على أهمية التعاون بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دعم الأطراف الليبية في البحث عن حل سياسي، مؤكدًا استعداده «مرافقة الشعب الليبي في هذه الرحلة نحو السلام والمصالحة الوطنية والوحدة».

ووقع وفدا اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5)، الجمعة، على اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في ليبيا بمقر الأمم المتحدة بجنيف. وتنص الوثيقة على 12 بندًا أهمها التوافق بشأن إخلاء جميع خطوط التماس من الوحدات العسكرية والمجموعات المسلحة عبر إعادتها إلى معسكراتها، بالتزامن مع خروج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية في مدة أقصاها 3 أشهر من تاريخ توقيع الاتفاق، بالإضافة إلى بدء وبشكل فوري عملية حصر وتصنيف المجموعات المسلحة على كامل التراب الليبي، سواء التي تضمها الدولة أو التي لم يتم ضمها، ووضع آلية وشروط إعادة دمج أفرادها بشكل فردي إلى مؤسسات الدولة، ممن تنطبق عليه الشروط والمواصفات المطلوبة لكل مؤسسة.

المزيد من بوابة الوسط