انطلاق الحوار السياسي الليبي برعاية أممية

المشاركون في اللجنة العسكرية عقب توقيع اتفاق وقف إطلاق النار، 23 أكتوبر 2020، (البعثة الأممية)

بدأت عشرات الشخصيات الليبية اليوم الإثنين، حوارًا سياسيًّا عبر دوائر الاتصال المغلقة، بإشراف الأمم المتحدة، بعد أيام قليلة من إعلان وقف دائم لإطلاق النار.

والمحادثات هي الأولى في إطار منتدى الحوار الذي ستتواصل عبره مناقشة نتائج المباحثات التي تمت في الأسابيع الأخيرة بخصوص الملفات العسكرية والاقتصادية والمؤسساتية، حسب وكالة الأنباء «فرانس برس».

وأمس الأحد، أعلنت البعثة الأممية للدعم في ليبيا 75 اسمًا للمشاركة في ملتقي الحوار السياسي المقرر عقده في تونس، يوم 9 نوفمبر المقبل.

وقالت البعثة إنها اختارت المشاركين من مختلف المكونات الرئيسية للشعب الليبي، وذلك على أساس «مبادئ الشمولية والتمثيل الجغرافي والعرقي والسياسي والقبلي والاجتماعي العادل، مع التزام راسخ بالمشاركة الهادفة للمرأة الليبية والشباب».

وأكدت انه استجابة لتوصية غالبية الليبيين، يمتنع المدعوون للمشاركة في ملتقى الحوار السياسي عن «تولي أي مناصب سياسية أو سيادية في أي ترتيب جديد للسلطة التنفيذية».

ويوم الجمعة الماضي، وقَّع وفدا حكومة الوفاق والقيادة العامة المشاركان في اجتماعات اللجنة العسكرية بجنيف، اتفاق وقف إطلاق نار دائم في جميع أنحاء البلاد.

المزيد من بوابة الوسط