كتيبة مسلحة في طرابلس تخطف رئيس مؤسسة الإعلام محمد بعيو

رئيس المؤسسة الليبية للإعلام محمد بعيو. (الإنترنت)

أكدت مصادر متطابقة في طرابلس خطف رئيس المؤسسة الليبية للإعلام، محمد بعيو، بعد نشره تسجيلا لمكالمة هاتفية، مع آمر ما يعرف بـ«كتيبة ثوار طرابلس» أيوب أبوراص، قال عنها في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي بأنها «رسالة تهديد»، ثم تلاها بتدوينة أخرى، كتب فيها « المجرمون يهاجمون بيتي الآن في طرابلس».

ونشرت صفحة «كتيبة ثوار طرابلس»، صورة لبعيو وبدا خلفه شعار الكتيبة، ما يشير إلى أنه في أحد مقراتها.

وأصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، في 10/9/2020 قرارًا بتعيين الإعلامي محمد بعيو، رئيسًا للمؤسسة الليبية للإعلام، وهو القرار الذي أثار جدلًا من قبل بعض الإعلاميين والنشطاء ومن يصفون أنفسهم بـ«ثوار فبراير»، وامتد الجدل إلى داخل المجلس الرئاسي نفسه، حيث اعتبر عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق محمد عماري زايد، قرار التعيين «غير شرعي» وطالب بالتراجع عنه.

وقالت مصادر لـ«بوابة الوسط» إن عناصر مسلحة تابعة لـ«كتيبة ثوار طرابلس» تتمركز حالًيا أمام مبنى الإذاعة والتلفزيزن الليبي، بشارع الشط بطرابلس، حيث مقر مكتب محمد بعيو.

عماري زايد يؤكد طعنه قضائيا على تعيين بعيو
وأعلن عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، الدكتور محمد عماري زايد، الثلاثاء، اتخاذ الإجراءات القضائية اللازمة للطعن في قرار المجلس الرئاسي بتكليف بعيو برئاسة المؤسسة الليبية للإعلام، واصفًا القرار بـ«غير الشرعي».

وقال عماري في تصريحات نقلتها صفحة «عملية بركان الغضب» على موقع «فيسبوك» إن وصف «جريمة العدوان على طرابلس بالحرب الأهلية هو تزوير للحقائق وطعن في شرعية المعركة التي خاضتها حكومة الوفاق وإهانة لقياداتنا العسكرية وشهدائنا الأبرار».

بيت المال يطالب بسحب قرار التعيين
بدوره، طالب آمر غرفة عمليات سرت-الجفرة العميد إبراهيم بيت المال، المجلس الرئاسي بسحب قرار تعيين محمد بعيو رئيسا للمؤسسة الليبية للإعلام، وأشار إلى أن الأخير «أصدر تعميما للقنوات الإعلامية وصف فيه العدوان على طرابلس بالحرب الأهلية، وأمر بإزالة شعار بركان الغضب من القنوات الرسمية».

ولفت بيت المال في تصريحات نقلتها «بركان الغضب» إلى أن بعيو شدّد على القنوات الإعلامية ووكالة الأنباء الليبية الرسمية بـ«التوقف نهائيا عن بث ونشر كل ما يتعلق بالعدوان على طرابلس أو ما يصفه هو بالحرب الأهلية، وتوعّد مديري القنوات والإذاعات باتخاذ الإجراءات اللازمة ضدهم» حال عدم الالتزام بتوجيهاته.

وقال إن بعيو أصدر أخيرًا قرارًا بتكليف شخصية إعلامية مناهضة لثورة فبراير ومقربة من مجرم الحرب حفتر وأسند إليها مهمة إدارة البرامج والإنتاج المرئي في قناة الوطنية».

كاجمان: قرار تعيين بعيو مخالف للاتفاق السياسي
وفي بيان حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه، طالب النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، عبدالسلام كاجمان، رئيس ديوان المحاسبة ومحافظ ليبيا المركزي ووزيري الداخلية والمالية بإيقاف قرار رئيس المجلس الرئاسي بتكليف بعيو برئاسة المؤسسة الليبية للإعلام، واعتباره كأن لم يكن.

وقال كاجمان إن القرار رقم «598» لسنة 2020، صدر بالمخالفة للاتفاق السياسي الليبي لعدم عرض مشروع القرار على النواب والتوافق بشأنه كما نصت الفقرة «3» من المادة الأولى باب حكومة الوفاق من الاتفاق السياسي.

المزيد من بوابة الوسط