كلاوديا غازيني: خطر استئناف النزاع في ليبيا لا يزال مفتوحاً

الخبيرة في الشؤون الليبية بمجموعة الأزمات الدولية، كلاوديا غازيني. (أرشيفية: آكي)

قالت خبيرة الشؤون الليبية بمجموعة الأزمات الدولية، كلاوديا غازيني، إن «خطر استئناف النزاع في ليبيا لا يزال مفتوحا»، وذلك بالرغم من إعلان وقف إطلاق النار منذ أغسطس الماضي بين القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني من جهة والقوات التابعة للقيادة العامة.

وأضافت غازيني، وهي محللة إيطالية في مقابلة مع وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، اليوم الاثنين، إنه «بعد تسع سنوات من اندلاع الحرب الأهلية الليبية، لا تزال البلاد منقسمة»، وإنه «على الرغم من وقف إطلاق النار الحالي، فإن هناك خطر استئناف الصراع الذي لا يزال مفتوحاً في الأجواء».

واعتبرت غازيني أن «ما نشهده في ليبيا اليوم والتدخل المباشر للقوى الأجنبية فيها، هو انعكاس للعمليات العسكرية العام 2011، التي شهدت بالفعل في ذلك الوقت، تدخل دول أجنبية للإطاحة بنظام القذافي». واختتمت حديثها بالقول إن «ليبيا اليوم ورثت ما ارتكب العام 2011».

- انطلاق محادثات اللجنة العسكرية «5+5» في جنيف باجتماع مباشر وعزف النشيد الوطني

ويأتي تعليق الخبيرة بمجموعة الأزمات الدولية، بالتزامن مع انطلاق الجولة الرابعة لاجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) التي تضم ضباطا رفيعي المستوى ممثلين لحكومة الوفاق الوطني والقيادة العامة للجيش، بمقر الأمم المتحدة في جنيف.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان إنها تأمل أن يتوصل الوفدان خلال اجتماعاتهم التي ستستمر حتى 24 أكتوبر الجاري، إلى حلحلة كافة المسائل العالقة بغية الوصول إلى وقف تام ودائم لإطلاق النار في عموم أنحاء ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط