المهندس أحمد الرضا: قدمنا مقترح لتوحيد ودعم صندوق التضامن الاجتماعي

الناشط المدني،المهندس أحمد الرضا. (الإنترنت)

قدم الناشط المدني،المهندس أحمد الرضا، الاستشاري في «التصميم للجميع»، مقترح لتوحيد ودعم صندوق التضامن الاجتماعي خلال فترة عدم الاستقرار، مشيرًا إلى زيادة عدد الاشخاص ذوي الاعاقة في البلاد نتيجة الصراعات المسلحة والتدهور الأمني.

وقال المهندس أحمد الرضا لـ«بوابة الوسط» الخميس «من المستبعد جدا أن يتولي شؤون الاشخاص ذوي الاعاقة شخص اتت به قدراته وسيرته ودرايته وينطبق هذا علي مجلس الادارة».

وأضاف: إن «حجم مشكلة الاعاقة في ليبيا في ازدياد كبير نتيجة ما مر ويمر من احداث جسيمة زادت علي اثرها نسبة هذه الفئة في المجتمع».

ولفت المهندس أحمد الرضا إلى أن «السنوات الماضية أثبتت عدم النية في اقرار خطط وطنية ترقي لمستوي حجم المشكلة وتستند إلي فهم ودراية وتخصص»، لذلك قدمنا المقترح التالي:

1- توحيد هيأة صندوق التضامن الاجتماعي بكل من طرابلس والبيضاء.

2-اقتراح 6 شخصيات وفق اطار معرفي وخبرة في المجال تحدد من قبل خبراء الامم المتحدة علي ان يقوم كل اقليم باقتراح شخصيتين تنطبق عليهما المعايير المشار اليها.

3- تزكي الامم المتحدة ومنظمات المعاقين والحكومية احد اقدر الشخصيات الستة ليتولي منصب مجلس الادارة ويشكل باقي الخمسة مجلس ادارة الصندوق.

4- الي جانب مجلس الادارة يجري تعيين مندوب مراقب من الامم المتحدة  ممثلا عن لجنة حقوق المعاقين بجنيف يتمثل دورة في نقطتين, الاولي / تاكيد جباية 1% من عموم المرتبات الليبية في كلا من القطاع الحكومي والخاص وباقي الاستقطاعات الاخري التي حددها القانون لتمويل صندوق التضامن الاجتماعي عن طريق الخزانه الليبية. الثانية / مراقبة ضمان صرف العوائد واستثمارها وفق قواعد ومقاييس الشفافية المتعارف عليها وفي الاغراض المجباة لاجلها.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط