الصديق الكبير يبحث مع نواب «قضايا تخص الوضع المالي للدولة»

لقاء الصديق الكبير وعدد من النواب، 14 أكتوبر 2020، (المصرف المركزي)

بحث محافظ المصرف المركزي في طرابلس، الصديق الكبير عددا من «القضايا التي تخص الوضع المالي للدولة» مع أعضاء مجلس النواب سالم قنان وكمال الجمل وعائشة شلابي.

جاء ذلك خلال اجتماع في مقر المصرف أمس الأربعاء، والذي تناول أيضا قضايا تمس الشأن العام، في ضوء ما تضمنته إحاطة الكبير أمام مجلس النواب المنعقد في طرابلس، الثلاثاء الماضي، حسب بيان المصرف على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وخلال تلك الإحاطة، قدر الكبير، الخسائر الناتجة عما وصفه بـ«الإيقاف التعسفي» لإنتاج وتصدير النفط، خلال الأعوام 2013 و2020، بأكثر من 180 مليار دولار، لافتا إلى تراجع مؤشرات الاقتصاد الكلي كافة، حيث انخفضت إيرادات النفط من 53.2 مليار دولار العام 2012 إلى فقط 4.8 مليار العام 2016، وتدنت قريبًا من الصفر في العام 2020.

وكشف عن انكماش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 55%، وارتفاع حجم الدين العام الكلي إلى مستوى قياسي بلغ 77 مليار دينار عدا إنفاق مواز بقيمة 60 مليار دولار خارج الترتيبات المالية المعتمدة، أي بنسبة تزيد على 270% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي العام 2019، وهو معدل غير قابل للاستدامة وسيؤدي إلى انهيار الاستقرار المالي والنقدي للدولة.

المزيد من بوابة الوسط