وليامز تشيد بالدور المصري في استضافة اجتماع المسار الدستوري وتجدد الدعوة للالتزام بمخرجات برلين

ستيفاني وليامز (الإنترنت).

قالت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، إن «وجود دستور حقيقي وشامل في ليبيا يحدد ملامح الدولة، وحقوق وواجبات الأفراد عنصر أساسي لاكتمال بناء أركان الدولة».

جاء ذلك في كلمتها، اليوم الأحد، بالجلسة الافتتاحية لاجتماع المسار الدستوري بشأن ليبيا، والذي تستضيفه العاصمة المصرية القاهرة بدءا من اليوم وحتى 13 أكتوبر الجاري، برعاية الأمم المتحدة وبمشاركة وفدي مجلسي النواب والدولة الليبيين، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية «أ ش أ».

وأضافت وليامز، وهي الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، أن لقاء اليوم «يأتي في إطار الجهود المستمرة من الدول الأعضاء وعلى رأسها مصر؛ لدفع المسار السياسي وتحقيق الاستقرار في الأراضي الليبية»، مشيدة بـ«نتائج الحوار الديمقراطي بين الأطراف الليبية خلال الفترة الماضية».

كما أشادت المسؤولة الأممية بـ«جهود الحكومة المصرية في استضافة اجتماع المسار الدستوري بشأن ليبيا، بهدف التباحث حول آليات حل الأزمة الليبية وأطر الدستور الليبي الجديد». ودعت وليامز جميع الدول إلى «ضرورة الالتزام بمخرجات مؤتمر برلين؛ سعيا للوصول إلى حل يحقق الاستقرار للشعب الليبي».

المزيد من بوابة الوسط