الحاسي ينفي ما ورد بشأنه في مقابلة معيتيق مع «جون أفريك»

وزير المالية بالحكومة الموقتة، كامل الحاسي. (أرشيفية: الإنترنت)

نفى وزير المالية بالحكومة الموقتة، كامل الحاسي، تواصله مع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أو نائب رئيس المجلس، أحمد معيتيق، بشأن اتفاق فتح النفط، ردا على ما جاء في تقرير مجلة «جون أفريك» الفرنسية التي نقلت تصريحات بالخصوص عن معيتيق ونشرتها «بوابة الوسط» في وقت سابق اليوم.

وقال الحاسي في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»، مساء اليوم الجمعة، «بحسب ما نقل في بوابة الوسط نقلا عن السيد معيتيق لا صحة لما قيل عن ترتيب جرى معي أنا شخصيا كامل الحاسي بصفتي وزير المالية بالحكومة الموقتة على كيفية فتح النفط وكيفية توزيع العوائد وبالتالي، وأنفي نفيا قاطعا أي تواصل جرى بالخصوص بيني والمجلس الرئاسي أو مع السيد أحمد معيتيق بشكل خاص، بشكل مباشر أو غير مباشر، أي وجها لوجه أو عن طريق الهاتف، ولا عن طريق وسيط».

- معيتيق يكشف حقيقة تقسيم مداخيل النفط ومصير عوائده وموقف السراج.. والعلاقات مع حفتر
- معيتيق: تشكيل لجنة مشتركة تشرف على إيرادات النفط وضمان التوزيع العادل
القيادة العامة تعلن تفاصيل التوصل إلى اتفاق تصدير النفط

وأضاف الحاسي «بالتالي ما تم تناوله اليوم عار عن الصحة ولا أساس له»، مؤكدا أنه «لم يناقش أحدًا في موضوع قفل النفط ولا فتحه»، و ليس له علاقة بالموضوع «لا من قريب ولا من بعيد».

ونقلت مجلة «جون أفريك» الفرنسية عن نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أحمد معيتيق، قوله إن «صفقة» فتح النفط التي وقعها مع القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، «الصفقة رتبت مسبقا مع وزير المالية في الحكومة الموقتة كامل الحاسي»، ونفى في المقابل وجود اتفاق لتقسيم العوائد النفطية.

وأوضح معيتيق أن الصفقة «ليست اتفاقية سياسية، وإنما اقتصادية»، مبينا أن الحديث مع حفتر «كان بشأن النفط فقط، لأنه المسيطر على حقول النفط ومحطاته»، إضافة إلى أن المناقشات ضمت شخصيات تسيطر على الوضع في الشرق، منها وزير المالية بالحكومة الموقتة كامل الحاسي.