«القيادة العامة» تشترط هبوط الطائرات القادمة والمغادرة من الجنوب بمطار بنينا للتفتيش

الناطق باسم القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، (أرشيفية: الإنترنت).

أكدت «القيادة العامة للجيش»، الخميس، التزامها بتعهداتها بتسهيل عمل الطيران المدني وفتح المطارات في الجنوب الغربي والشرقي على حد سواء بشرط هبوط الطائرات القادمة والمغادرة هذه المطارات في مطار بنينا الدولي، «بغرض التفتيش الأمني للتأكد من هوية الركاب ومنع استخدام الطيران المدني في نقل الإرهابيين والمرتزقة من غرب البلاد إلى جنوبها كإجراء احترازي أمني نظرا لظروف المرحلة».

ودعت القيادة العامة جميع شركات الطيران العاملة على هذه الخطوط إلى الالتزام والتقيد بهذه الإجراءات «محافظة على استمرارها، وسلامة البلاد من شر الإرهاب وداعميه»، حسب البيان المنشور على صفحة الناطق باسم قوات القيادة بموقع «فيسبوك».

وأفاد مصدر أمني من مطار سبها المدني «بوابة الوسط»، الأربعاء، بأن طائرة رحلة الخطوط الجوية الأفريقية مُنعت من الهبوط في مطار سبها المدني بعد أن انتشرت مجموعة عسكرية داخل المهبط مما أجبر قائد الطائرة على الرجوع بالركاب إلى مطار معيتيقة الدولي. ولم يوضح المصدر لمن تتبع هذه المجموعة.

وبررت القيادة العامة قرارها بـ«وجود عناصر إرهابية خطيرة ومرتزقة (...) في الغرب الليبي تسيطر على المطارات وخاصة مطاري مصراتة ومعيتيقة»، إضافة إلى وجود بؤر إرهابية في الجنوب الغربي ما زالت تتعامل معها وحداتها العسكرية والأمنية وآخرها القضاء على تسعة من قادتها على رأسهم أبومعاذ العراقي، أمير تنظيم داعش في شمال أفريقيا في 15 سبتمبر الماضي، بحي عبدالكافي بمدينة سبها، وما تلاها من عمليات مطاردة وقبض على عناصر التنظيم جنوب المدينة».

- مصدر أمني: مجموعة عسكرية تمنع طائرة الخطوط «الأفريقية» من الهبوط بمطار سبها
- «داخلية الوفاق»: مجموعة مسلحة مرتبطة بالقيادة العامة منعت هبوط طائرة «الأفريقية» في مطار سبها
- الخطوط الجوية الأفريقية توقف رحلاتها إلى مطار سبها

وذكرت القيادة العامة بترحيبها بفتح الخطوط الجوية أمام شركات الطيران المدني لتسهيل حركة المواطنين بين المدن الليبية، ومساهمة في حل أزمة المواصلات والتواصل بين أبناء الشعب، وذلك «إيمانا منها بأن تحرير خدمات المواطن لا تقل أهمية عن محاربة الظواهر الهدامة والمدمرة».

«داخلية الوفاق» تتهم مجموعة مسلحة تابعة للقيادة العامة في سبها
واتهمت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق «مجموعة مسلحة» تابعة لقوات القيادة العامة بمنع طائرة الخطوط الأفريقية من الهبوط في مطار سبها في رحلة داخلية رقم 210 من مطار معيتيقة» في طرابلس.

وأشارت في بيان إلى «نشر عدد من السيارات المسلحة وإغلاق مهبط مطار سبها، الأمر الذي اضطر برج المراقبة في المطار إلى إلغاء إذن الهبوط وعودة الطائرة لطرابلس مجددًا حماية للركاب وسلامتهم».

بلدي سبها يطالب القيادة العامة بالتدخل
بدوره، استنكر المجلس البلدي سبها ما وصفه بـ«الأحداث المؤسفة» داخل مهبط مطار سبها الدولي، وطالب القيادة العامة بالتدخل لـ«إعادة تشغيل المطار، والتعاون مع الجهات الخدمية والتنفيدية في المدينة لرفع المعاناة عن المواطنين وتذليل الصعاب بالمنطقة»، حسب تصريح الناطق باسمه إلى «بوابة الوسط».

إلى ذلك، أفاد مراسل «بوابة الوسط» بخروج مجموعة من النشطاء في سبها تطالب بعدم إغلاق المطار حاملين لافتات «من حقي أن أسافر»، «من حقي أن يكون لي مطار«.

يشار إلى استئناف الرحلات الداخلية للخطوط الأفريقية إلى مطار سبها من مطار معيتيقة قبل ثلاثة أسابيع بعد إيقاف لرحلات «الأفريقية» دام ستة أعوام.

المزيد من بوابة الوسط