المحادثات الأمنية في الغردقة توصي بفتح خطوط المواصلات الجوية والبرية بين المدن الليبية

طائرات في مطار مصراتة الدولي، (أرشيفية: صفحة المطار على فيسبوك)

أوصت المحادثات الأمنية والعسكرية المباشرة بين وفدين يضمان ضباطاً من الجيش والشرطة، ويمثلان حكومة الوفاق و«القوات المسلحة العربية الليبية»، في مدينة الغردقة المصرية برعاية بعثة الأمم المتحدة، بالإسراع في فتح خطوط المواصلات الجوية والبرية بما يضمن حرية التنقل للمواطنين بين كافة المدن الليبية.

كما أوصت المحادثات التي جرت على مدى يومي 28-29 سبتمبر الحالي، بإيقاف حملات التصعيد الإعلامي وخطاب الكراهية واستبداله بخطاب التسامح والتصالح ونبذ العنف والإرهاب، وفق بيان للبعثة الأممية أمس الثلاثاء.

البعثة الأممية تعلن توصيات المحادثات الأمنية والعسكرية الليبية في الغردقة

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن المحادثات الأمنية والعسكرية المباشرة خلصت لعدة توصيات، تشمل الإسراع بعقد اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة بلقاءات مباشرة خلال الأسبوع القادم، والإفراج الفوري عن كل من هو محتجز على الهوية من دون أي شروط أو قيود، واتخاذ التدابير العاجلة لتبادل المحتجزين بسبب العمليات العسكرية، قبل نهاية شهر اُكتوبر المقبل عبر تشكيل لجان مختصة من الأطراف المعنية.

كما قام المجتمعون بدراسة الترتيبات الأمنية للمنطقة التي ستحدد في المرحلة المقبلة على ضوء اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)؛ مع أهمية إحالة موضوع مهام ومسؤوليات حرس المنشآت النفطية إلى اللجنة العسكرية المشتركة وإعطائه الأولوية لغرض تقييم الموقف من جميع جوانبه ودراسته واتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان انتظام عملية الإنتاج والتصدير.

المزيد من بوابة الوسط