البعثة الأممية تعلن توصيات المحادثات الأمنية والعسكرية الليبية في الغردقة

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مساء اليوم الثلاثاء، أن جولة المحادثات الأمنية والعسكرية المباشرة بين الفرقاء الليبيين التي عقدت في مدينة الغردقة المصرية على ساحل البحر الأحمر توصلت إلى «مجموعة توصيات مهمة» في ختام محادثات مباشرة جرت بين «وفدين يضمان ضباطا من الجيش والشرطة، ويمثلان كلا من حكومة الوفاق الوطني و«القوات المسلحة العربية الليبية».

وقالت البعثة في بيان إن المحادثات التي جرت على مدى يومين من 28-29 سبتمبر في مدينة الغردقة في مصر برعايتها سادتها «روح المسؤولية والشفافية والثقة المتبادلة»، موضحة أنه «تمت مناقشة عدد من القضايا الأمنية والعسكرية الملحّة».

ومن هذه القضايا الملحة «تدابير بناء الثقة؛ والترتيبات الأمنية في المنطقة التي سوف تحدد في المرحلة المقبلة على ضوء اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، بالإضافة إلى البحث في مسؤوليات ومهام حرس المنشآت النفطية».

البعثة الأممية: بدء محادثات أمنية وعسكرية بين وفود ليبية من الشرق والغرب في الغردقة

وخلص المشاركون في ختام اللقاء إلى جملة من التوصيات لعرضها لاحقا على اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، وذلك على النحو التالي:
• الإسراع بعقد اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» بلقاءات مباشرة خلال الأسبوع القادم.
• الإفراج الفوري عن كل من هو محتجز على الهوية من دون أية شروط أو قيود، واتخاذ التدابير العاجلة لتبادل المحتجزين بسبب العمليات العسكرية، وذلك قبل نهاية شهر اُكتوبر المقبل عبر تشكيل لجان مختصة من الأطراف المعنية.
• إيقاف حملات التصعيد الإعلامي وخطاب الكراهية واستبداله خطاب التسامح والتصالح ونبذ العنف والإرهاب به.
• الإسراع في فتح خطوط المواصلات الجوية والبرية بما يضمن حرية التنقل للمواطنين بين كل المدن الليبية.
• قام المجتمعون بدراسة الترتيبات الأمنية للمنطقة التي سوف تحدد في المرحلة المقبلة على ضوء اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5».
• أهمية إحالة موضوع مهام ومسؤوليات حرس المنشآت النفطية إلى اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» وإعطائه الأولوية لغرض تقييم الموقف من جميع جوانبه ودراسته واتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان انتظام عملية الإنتاج والتصدير.

وعبرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن امتنانها الصادق للحكومة المصرية على جهودها في تسهيل انعقاد هذه الجولة المهمة من المحادثات الليبية، معربة عن تقديرها بالمثل جهود أعضاء الوفدين، وترحب بالنتائج التي تم التوصل إليها.

وقالت البعثة إنها تأمل أن يسهم هذا التطور الإيجابي في تمهيد الطريق أمام الأطراف الليبية نحو الاتفاق على وقف نهائي ودائم لإطلاق النار في وقت قريب.

المزيد من بوابة الوسط