وليامز تحث المشاركين في مؤتمر برلين على احترام حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا

لقاء وليامز وقائد عملية «إيريني» الأوروبية، 14 سبتمبر 2020، (البعثة الأممية)

حثت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ستيفاني وليامز، المشاركين في مؤتمر برلين حول ليبيا على الوفاء بمسؤولياتهم، مشيرة إلى تعهدهم باحترام قرارات الأمم المتحدة بخصوص حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

جاء ذلك خلال لقاء وليامز مع قائد العملية البحرية الأوروبية «إيريني»، الأميرال فابيو أغوستيني، إذ رحبت بالجهود الأوروبية لتعزيز قرار حظر الأسلحة في ليبيا، حسب بيان البعثة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الإثنين.

يذكر أن فرقاطتين، ألمانية وإيطالية، تشاركان في العملية، منعتا سفينة تجارية من الوصول إلى المياه الإقليمية الليبية، يوم الخميس الماضي، وحولتها إلى ميناء تابع للاتحاد الأوروبي لمزيد التحقيق، وذلك لنقلها شحنة من مادة تعدها الأمم المتحدة عسكرية.

وأوضح بيان للعملية الأوروبية أن السفينة إماراتية، وكانت في رحلة من ميناء الشارقة إلى بنغازي، وهي تحمل شحنة من وقود الطائرات، من المحتمل أن تستخدم لأغراض عسكرية.

وفي 19 يناير الماضي، بحث المجتمع الدولي في قمة برلين سبل حل الأزمة الليبية والعودة للمسار السياسي، حيث اتفق المشاركون على دعم جهود الأمم المتحدة للتسوية السياسية في ليبيا، واحترام قراراتها فيما يخص حظر توريد الأسلحة، وتثبيت وقف إطلاق النار بين الأطراف المتقاتلة.

وشارك في المؤتمر كل من الولايات المتحدة وروسيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والصين، ووتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات والجزائر والكونغو.

المزيد من بوابة الوسط