البعثة الأممية تهنئ أهالي مصراتة على نجاح الانتخابات البلدية «السلمية والناجحة»

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت)

هنأت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أهالي مصراتة على العملية الانتخابية «السلمية والناجحة» التي أجريت أمس الخميس.

وقالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، رئيسة البعثة، ستيفاني وليامز، في بيان اليوم، إن «هذه الانتخابات أثبتت، مرة أخرى، إصرار الليبيين على ممارسة حقوقهم الديمقراطية في انتخاب ممثليهم، في تحد واضح للعديد من المعوقات التي تواجهها مدينتهم وبلدهم في هذه الأوقات العصيبة».

 وأثنت على جميع المشاركين في العملية الانتخابية، بما في ذلك اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية وموظفي مراكز الاقتراع ووكلاء المرشحين والمنظمات المراقبة والطاقمين الطبي والأمني، بالإضافة إلى وسائل الإعلام التي تمت دعوتها لتغطية الانتخابات بصرف النظر عن توجهاتها الإعلامية، لجهودهم الدؤوبة والتزامهم الديمقراطي لضمان إتاحة مناخ آمن وديمقراطي للناخبين لانتخاب ممثليهم بحرية.

وطالبت وليامز جميع الناخبين الليبيين على التعامل بجدية في التسجيل والمشاركة بشكل أكبر في الانتخابات المحلية المقبلة.

 وجددت البعثة تأكيد دعمها القوي للشعب الليبي في إجراء الانتخابات البلدية وتعزيز الحكم المحلي، وكذلك دعمها اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية، لدورها الحيوي في ضمان إجراء الانتخابات البلدية بشكل ديمقراطي ومن خلال عملية شاملة وذات مصداقية.

27 % نسبة المشاركة في انتخابات المجلس البلدي مصراتة

وانطلقت أمس العملية الانتخابية ببلدية مصراتة، والتي شارك فيها 27% من الناخبين المسجلين بإجمالي نحو 27 ألفا و311 ناخبا، وفق اللجنة الفرعية لانتخاب المجلس البلدي مصراتة.

وفي نهاية أغسطس الماضي، شهدت مصراتة أول مناظرة بين مترشحين لعضوية المجالس البلدية في ليبيا وقد جرت في قاعة الشهداء، حيث خصصت 90 ثانية لكل مترشح للإجابة عن السؤال المطروح عليه، شريطة الالتزام بالحريات، وعدم استخدام خطاب التمييز والإهانة والتحريض على الكراهية، وتوظيف الدين.

المزيد من بوابة الوسط