مؤسسة النفط تعلن وفاة موظف بحقل الشرارة النفطي نتيجة «مخالطة المرتزقة الأجانب»

مقر المؤسسة الوطنية للنفط. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط وفاة أحد الموظفين بحقل الشرارة يدعى ولتر پاركو (فلبيني الجنسية)، بعد تأكد إصابته بفيروس كورونا (كوفيد 19)، نتيجة مخالطته أفرادا من حرس المنشآت النفطية والمرتزقة الأجانب الذين يتنقلون داخل الحقل وخارجه بشكل مستمر بالمخالفة، ودون التقيد بالإجراءات الوقائية التي وضعتها المؤسسة وإدارة الحقل.

وعبرت المؤسسة في بيان اليوم، عن بالغ الحزن والأسى، مضيفة أن ولتر پاركو كان فني ميكانيكا سيارات بحقل الشرارة النفطي، والتحق بزملائه في الحقل بتاريخ 19 يناير 2020 ولم يغادره منذ تلك الفترة.

مؤسسة النفط: «كورونا» ينتقل لحقل الشرارة بسبب تجاهل حرس المنشآت الإجراءات الاحترازية

من جانبه تقدم رئيس المؤسسة الوطنية، مصطفى صنع الله، بأحر التعازي لعائلة ولتر ولزملائه، مضيفا «يؤسفني جدا تردي الأوضاع الأمنية والآن الصحية بالحقول النفطية التي خرجت عن سيطرتنا بالكامل.. فلم تتمكن إدارة شركة أكاكوس للعمليات النفطية وإدارة حقل الشرارة من حماية الموظفين من انتشار الوباء داخل الحقل، لعدم التزام حرس المنشآت النفطية والمرتزقة الأجانب بالإجراءات الوقائية، ولذلك سوف نقوم بإخلاء الحقل وإيقاف العمليات به نهائيا».

 وبحسب البيان، انتهت الإدارات المعنية بالمؤسسة وشركة أكاكوس للعمليات النفطية من وضع خطة حجر صحي كامل لمدة أسبوعين، تشمل العاملين بالحقل من أجل التأكد من عدم انتقال العدوى لهم.

المزيد من بوابة الوسط