ويليامز تبحث مع رئيس المخابرات المصري وقف التصعيد في ليبيا والعودة إلى عملية سياسية شاملة

ويليامز مع وفد من المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية, 30 أغسطس 2020. (البعثة الأممية)

بحثت الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز مع رئيس جهاز المخابرات العامة في مصر اللواء عباس كامل، الأوضاع في ليبيا، وسبل وقف التصعيد والعودة العاجلة إلى عملية سياسية شاملة برعاية الأمم المتحدة.

وبحسب بيان للبعثة الأممية اليوم، فإن ويليامز اجتمعت مع اللواء عباس كامل لدى وصولها القاهرة أمس، والتي أكدت «دور مصر الإيجابي في التعاطي مع مخرجات مؤتمر برلين» والتواصل مع جميع الفرقاء الليبيين.

ولفت البيان إلى أن ويليامز اجتمعت أيضا مع وفد من المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، وعقدت جولة نقاش «معمّق» لمقاربة الأفكار والمقترحات التي يمكن أن تؤدي إلى «تسهيل الحوار الليبي والعودة السريعة إلى العملية السياسية التي تمثل الطريق الأمثل لتخطي العقبات التي تعوق الوصول إلى حلول شاملة ونهائية للأزمة في ليبيا».

وفي وقت سابق من اليوم التقى الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، ستيفاني وليامز في القاهرة، وبحث معها «مجمل التطورات على الساحة الليبية وسبل دفع جهود تسوية الأزمة الليبية على مساراتها العسكرية والسياسية والاقتصادية».

وقال مصدر مسؤول في الأمانة العامة للجامعة إن أبوالغيط ووليامز اتفقا على «أهمية البناء على الإعلانات التي كانت خرجت عن الرئيس فائز السراج والمستشار عقيلة صالح، لتثبيت وقف إطلاق النار في عموم الأراضي الليبية بين قوات حكومة الوفاق الوطني وقوات الجيش الوطني الليبي، والاستئناف الكامل لعمليات إنتاج وتصدير النفط لصالح جميع الليبيين والمناطق الليبية، والعودة إلى الحوار السياسي الجامع بين الأطراف الليبية وتحت رعاية الأمم المتحدة».

سامح شكري يبحث مع وليامز «التطورات المتسارعة» في ليبيا

أبوالغيط يناقش مع وليامز دفع جهود تسوية الأزمة الليبية في المسارات الثلاثة

كما التقت ويليامز وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأحد، في القاهرة، لبحث «التطورات السياسية والميدانية المتسارعة التي تشهدها الساحة الليبية».

وقالت الخارجية المصرية عبر حسابها بموقع «تويتر» إن اللقاء تناول «الرؤية بشأن سبل التوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية».  

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط