سماع إطلاق نار كثيف في طرابلس فور قرار «الرئاسي» إيقاف باشاغا

قوات أمنية تنتشر في ميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس، 28 أغسطس 2020. (الإنترنت)

أفاد سكان في العاصمة طرابلس في اتصال مع «بوابة الوسط»، مساء الجمعة، بسماع إطلاق نار كثيف في العاصمة، وذلك تزامنًا مع قرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بإيقاف وزير الداخلية، فتحي باشاغا، احتياطيا عن العمل.

وقرر المجلس الرئاسي إيقاف باشاغا احتياطيا عن العمل ومثوله للتحقيق الإداري أمام المجلس خلال أجل أقصاه 72 ساعة من تاريخ صدور هذا القرار. كما قرر تكليف وكيل وزارة الداخلية، العميد خالد أحمد التيجاني مازن، بتسيير مهام الوزارة، وله ممارسة جميع الصلاحيات والاختصاصات السيادية والإدارية الموكلة للوزير.

ونص القرار الذي حمل رقم «562» لسنة 2020 على «التحقيق مع وزير الداخلية المفوض بشأن التصاريح والأذونات، وتوفير الحماية اللازمة للمتظاهرين، والبيانات الصادرة عنه حيال المظاهرات، والأحداث الناجمة عنها، التي شهدتها مدينة طرابلس وبعض المدن الأخرى خلال أيام الأسبوع الماضي، والتحقيق في أية تجاوزات ارتكبت في حق المتظاهرين».

قوات أمنية تنتشر في ميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس، 28 أغسطس 2020. (الإنترنت)