المشري يؤكد من تركيا «رغبة» و«استعداد» مجلس الدولة لاستئناف الحوار

مؤتمر صحفي مشترك بين المشري ورئيس مجلس الأمة التركي في اسطنبول، 27 أغسطس 2020. (المكتب الإعلامي لمجلس الدولة)

أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، اليوم الخميس، رغبة المجلس في استئناف الحوار واستعداده لذلك، بهدف الخروج مما وصفه بـ«حالة الانسداد والانقسام الراهنة».

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى مشترك بين المشري ورئيس مجلس الأمة التركي، مصطفى شنطوب، في اسطنبول، أعقب لقاء جمع الطرفين إلى جانب النائب الثاني لرئيس مجلس الدولة، صفوان المسوري، وذلك حسب بيان منشور على صفحة المجلس الأعلى للدولة بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

اقرأ أيضا شروط متبادلة بين مجلس النواب و«الأعلى للدولة» تحسبا للقاء المغرب

وتطرق الجانبان خلال اللقاء، الذي بحث «سبل التنسيق والتعاون بين المجلسين»، إلى «ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين»، وشدّد رئيس مجلس الأمة التركي على «تشكيل لجنة لمتابعة ملفات التعاون بين البلدين». وأكد الطرفان «أهمية الحل السياسي ورفض التدخلات السلبية» الداعمة القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، حسب البيان.

وأشار البيان إلى أن رئيس مجلس الأمة التركي أقام مأدبة غداء على شرف رئيس مجلس الدولة والوفد المرافق له، بدوره وجه المشري دعوة لشنطوب لزيارة طرابلس في أقرب الآجال.

وجاءت زيارة المشري إلى تركيا بناءً على دعوة تلقاها من رئيس مجلس الأمة التركي لمناقشة مستجدات الأوضاع السياسية والعسكرية في ليبيا.

مأدبة عشاء على شرف المشري في اسطنبول، 27 أغسطس 2020. (المكتب الإعلامي لمجلس الدولة)
مراسم استقبال المشري والوفد المرافق له خلال وصوله إلى تركيا، 27 أغسطس 2020. (المكتب الإعلامي لمجلس الدولة)
المشري ورئيس مجلس الأمة التركي، 27 أغسطس 2020. (المكتب الإعلامي لمجلس الدولة)
اجتماع المشري والوفد المرافق له مع رئيس مجلس الامة التركي، 27 أغسطس 2020. (المكتب الإعلامي لمجلس الدولة)

المزيد من بوابة الوسط