غرفة عمليات سرت والجفرة بقوات «الوفاق» تعلن موقفها من بيان وقف إطلاق النار

اجتماع غرفة عمليات سرت والجفرة التابعة لحكومة الوفاق، 22 أغسطس 2020. (صفحة الغرفة على فيسبوك)

أعلنت غرفة عمليات سرت والجفرة التابعة لحكومة الوفاق، التزامها ببيان «القائد الأعلى للجيش الليبي» فائز السراج، بخصوص إعلان وقف العمليات القتالية.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع للغرفة، ظهر اليوم، بمقر تمركز العمليات غرب سرت، برئاسة آمرها العميد إبراهيم بيت المال، ومشاركة أعضاء غرفة العمليات الرئيسية، ورئيس وضباط غرفة العمليات الميدانية وآمري المحاور، لمناقشة حيثيات وأبعاد بيان السراج، وفق بيان للغرفة اليوم.

وحسب البيان، خلص الاجتماع إلى تأكيد موقف الغرفة الذي صرح به آمرها، والاستعداد الفعلي للتعامل مع «أي تصرف من قبل قوات العدو».

بيت المال يرحب بوقف إطلاق النار.. ويطالب قوات القيادة العامة بالانسحاب الفوري من سرت والجفرة
السراج وعقيلة يعلنان وقف إطلاق النار واستئناف تصدير النفط والدعوة إلى انتخابات

وطالبت الغرفة الجهات المعنية بتحمل مسؤولياتها تجاه القوات المرابطة «بمحاور التحرير»، بالدعم اللازم لها وتوفير احتياجاتها ومتطلباتها.

وأمس الجمعة أصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، بيانين، أعلنا فيهما وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية شهدها الأسبوع.

وتضمن البيانان الدعوة إلى «استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي».

وبعدها مباشرة رحب آمر غرفة عمليات سرت والجفرة العميد إبراهيم بيت المال، ببيان السراج، وأكد الامتثال إلى أوامره بصفته القائد الأعلى للجيش، مطالبا قوات القيادة العامة بـ«الانسحاب الفوري من سرت والجفرة».

المزيد من بوابة الوسط