«فرانس برس»: استئناف خجول للرحلات الجوية من طرابلس بعد طول انقطاع

ركاب يستقلون طائرة من مطار معيتيقة، الذي أعيد فتحه بعد ثلاثة أشهر من الإغلاق، 12 ديسمبر 2019. (أ ف ب)

سلطت وكالة «فرانس برس»، اليوم الثلاثاء، الضوء على استئناف الرحلات الجوية في ليبيا بعد تعليقها لمدة طويلة بسبب استمرار النزاع المسلح من جهة، والتدابير الوقائية المرتبطة بوباء «كورونا المستجد» من جهة أخرى.

واستُؤنفت الرحلات الجوية من مطار معيتيقة، وهو الوحيد العامل في العاصمة طرابلس، بعد توقف استمر أكثر من أربعة أشهر، حيث تم السماح لعدد قليل من شركات الطيران التجارية الليبية، الأحد، بتسيير رحلات جوية من المطار، الذي يبعد بضعة كيلومترات شرق طرابلس، إلى إسطنبول. ولم يتقرر بعد حتى الآن إجراء أي رحلة باتجاه العاصمة الليبية، حسب الوكالة الفرنسية.

اقرأ أيضَا استئناف حركة الطيران من مطار معيتيقة برحلة إلى اسطنبول

وتعرض مطار معيتيقة بانتظام لضربات جوية وسقوط قذائف منذ بدأت «حرب العاصمة» في أبريل 2019، وأُغلق المطار الذي تضرر جزئيًّا، بسبب فيروس «كورونا المستجد» الذي أدى إلى 5929 إصابة مؤكدة رسميًّا بينها 123 وفاة.

إجراءات مشددة لمنع انتشار «كورونا»
وأشارت وكالة «فرانس برس» إلى إجراءات مشددة اتخذتها السلطات الليبية لمنع انتشار عدوى فيروس «كورونا المستجد»، وذلك تزامنًا مع إدراج رحلتين، الثلاثاء، إلى تركيا، حيث تعد إسطنبول الوجهة الوحيدة المسموح بها، وستسيرهما شركة «البراق» للطيران والخطوط الجوية الأفريقية.

وتم تعزيز الإجراءات الاحترازية الصحية في محاولة لتجنب حدوث عدوى بين الركاب داخل المبنى، وفرض على المسافرين إبراز شهادة طبية، والالتزام بتدابير التباعد الجسدي وقواعد الصحة الصارمة، ووضع الكمامة.

اقرأ أيضا معيتيق يزور مطار معيتيقة بعد استكمال صيانته واستئناف الرحلات الجوية

ويسمح للركاب، الذين بحوزتهم حجوزات مؤكدة فقط بالوصول إلى المطار. ويتعين عليهم الوصول إليه قبل خمس ساعات وأن يبقوا بالخارج إلى حين فتح مكاتب التسجيل للصعود إلى الطائرة.

المزيد من بوابة الوسط