عقوبات أميركية على الليبيين فيصل الوادي ومصباح محمد ونور الدين ميلود

شعار وزارة الخزانة الأميركية. (السفارة الأميركية لدى ليبيا)

فرضت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، عقوبات مالية على شبكة من المهربين الذين يسهمون في عدم الاستقرار في ليبيا، من بينهم ثلاثة أفراد ليبيين هم: «فيصل الوادي (وادي)، مشغّل السفينة (مرايا) وشركاؤه مصباح محمد وادي (مصباح) ونور الدين ميلود مصباح (نور الدين)، وشركة الوفاق المحدودة ومقرّها مالطا».

وقال مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) التابع لوزارة الخزانة الأميركية إنه «صنّف الوادي بموجب الأمر التنفيذي رقم (EO) 13726 وصنّف السفينة (مرايا) كممتلكات محظورة»، بحسب ما نشره موقع السفارة الأميركية في ليبيا.

وأكد المكتب أن «جميع أصول هؤلاء الأشخاص، بما في ذلك السفينة المصنّفة، والموجودة داخل الولايات المتحدة أو التي تدخل تحت ولاية الولايات المتحدة الأميركية أو التي يمتلكها أو يتصرّف فيها أشخاص أميركيون، يجب حظرها وإبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عنها».

وأوضح أن « المدعوّ (وادي) عمِل مع شبكة علاقات في شمال أفريقيا وجنوب أوروبا لتهريب الوقود والمخدرات غير المشروعة عبر ليبيا إلى مالطا». مشيرا إلى «أنّ التنافس على السيطرة على طرق التهريب ومنشآت النفط وتقاطعات النقل والمواصلات هو المحرّك الرئيسي للصراع في ليبيا والذي يحرم الشعب الليبي من الموارد الاقتصادية».

وذكر المصدر أن «عمليات التهريب غير المشروعة التي يقوم بها المدعوّ (وادي) قامت بنقل المخدرات بين ميناء زوارة الليبي والموقع البحري المعروف باسم (بنك هيرد) الواقع خارج المياه الإقليمية لمالطا». موضحا أن «(بنك هيرد) هو موقع تحويل جغرافي معروف للمعاملات البحرية غير المشروعة».

وأضاف المصدر أن «وادي احتفظ بجميع الوثائق الرسمية خالية من اسمه، بينما كان هو المنظم الرئيسي لعمليات التهريب باستخدام سفينة (مرايا)».

وقالت السفارة الأميركية إن عقوبات اليوم «تُبرز أنّ الولايات المتحدة عازمة على اتخاذ إجراءات ملموسة ضدّ أولئك الذين يقوّضون السلام أو الأمن أو الاستقرار في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط