عضو اللجنة الطبية طبرق: الوضع بالمدينة خطير بسبب عدم التزام المواطنين

عضو اللجنة الاستشارية الطبية طبرق، الدكتور أحمد صالح الفزاني. (الإنترنت)

أكد راصد فريق الاستجابة السريعة وعضو اللجنة الاستشارية الطبية طبرق، الدكتور أحمد صالح الفزاني، أن الوضع الوبائي بالمدينة أصبح خطيرًا خاصة أن الناس غير ملتزمين بالإجراءات الوقائية والاحترازية الموضوعة من قبل اللجنة الاستشارية الطبية.

وقال الفزاني، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، إن حالات الإصابة بالمدينة بلغت 21 حالة بالإضافة لحالة وفاة واحدة، والجميع تم حجزهم وعزلهم بمقر الحجز الصحي الموجود بمدخل المدينة الغربي، حيث يتلقون العلاج بصورة دورية مستمرة وحالتهم الصحية مستقرة.

وأضاف الفزاني، أن هناك حالة من الهوس أصابت الكثير من المواطنين بالمدينة، وكلهم أصبحوا يشعرون بأعراض الإٕنفلونزا وكلهم يريدون تحليل pcr  وهذا الأمر مستحيل، فاللجنة الاستشارية وفريق التدخل السريع هو مَن له الحق في أن يقرر مَن يستحق تحليل فيروس «كورونا»، «خصصنا مركز الصدرية بالمدينة للكشف عن أي حالة تشعر بضيق في التنفس أو حرارة شديدة أو غيرهما، ففي حالة شعر الطبيب بحالة اشتباه يتم تحويلها لقسم العزل بالمركز لأخذ عينة ومسحة للتأكد منها».

وتابع أن الفريق الطبي أصبح عاجزًا أمام الإحباط والضغط النفسي الذي يراه من المواطنين في طبرق لعدم تعاونهم واتباعهم الإرشادات المخصصة، بل واتهامنا بالسرقة والاختلاس، مؤكدًا أن اللجنة الاستشارية الطبية طبرق لم تتسلم مليمًا واحدًا من الحكومة، وأن العمل ما زال بالتطوع.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط