مؤسسة النفط تعلن تفاصيل دعم البلديات والمستشفيات لمواجهة «كورونا»

مقر المؤسسة الوطنية للنفط. (الإنترنت)

جددت المؤسسة الوطنية للنفط الدعوة إلى «رفع الإغلاق القسري» لمنشآتها النفطية حتى يتمكن شركاؤها الدوليون من تقديم مزيد الدعم لمواجهة انتشار فيروس «كورونا المستجد»، ونشرت إحصاءات توضح كميات مواد الحماية والتطهير التي وزعتها إدارة التنمية المستدامة.

وحسب بيان رسمي صادر، اليوم الثلاثاء، تشمل مواد الوقاية والتطهير «بدل الحماية والعمليات، والكمامات، وحماية الوجه، ومحاليل التعقيم والتطهير، والترموميترات الحرارية، وأجهزة تحاليل الفيروسات وغيرها من المواد الخاصة بالحماية والكشف، موضحة الجهات المستلمة لهذه المواد من بلديات ومستشفيات وجهات معنية بمواجهة فيروس «كورونا» وبعض الجهات الأخرى.

اقرأ أيضًا: مؤسسة النفط تسجل أقل إيرادات خلال النصف الأول من 2020

وأكدت المؤسسة الوطنية للنفط «الالتزام بتقديم الدعم اللازم لكافة مناطق عملياتها المنتشرة في ربوع ليبيا»، داعية «لرفع الإغلاق القسري لمنشآتها النفطية حتى يتمكن شركاؤها الدوليون من تقديم مزيد الدعم، الذين توقفت ايراداتهم نتيجة توقف إنتاج النفط منذ 18 يناير 2020».

وفي شهر يونيو الماضي، سجلت إيرادات صادرات النفط الخام والغاز نحو 45 مليونًا و552 ألف دولار، كأقل إيرادات يتم تسجيلها خلال النصف الأول من هذا العام، وفق أرقام رسمية صادرة عن المؤسسة.

المزيد من بوابة الوسط