تكليف وحدات من القوة المشتركة لتأمين محطات كهرباء في المنطقة الغربية

موظفو شركة الكهرباء يقومون بأعمال صيانة خط جنوب الهضبة 2 في طرابلس. (الإنترنت)

أعلنت القوة المشتركة التابعة لوزارة الدفاع في حكومة الوفاق، اليوم الأحد، تكليفها عددا من الوحدات للقيام بعملية تأمين لمحطات الكهرباء في المنطقة الغربية.

وأوضح بيان صادر عن القوة أن تكليف الوحدات بناء على تكليف أعلى صادر من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، مشيرا إلى أن  المحطات التي تم تأمينها هي: الرويس وشكشوك والعجيلات والكريمية والزهراء والزاوية والحرشة وبئر الغنم، ومحطات الكهرباء من جنزور وصولا إلى مدينة مصراتة، ومنها محطة القره بوللي والخمس وزليتن ووسط مصراتة والسكت وطمينة.

وأكد البيان أن التكليف جاء لمنع تكرر الاعتداء المسلح وضمان توزيع طرح الأحمال بالتساوي بين المدن.

بدورها، تقدمت الشركة العامة للكهرباء  بالشكر للقوة المشتركة على «جهودها المبذولة في تأمين محطات الـ220 ك.ف بالمنطقة الغربية ومنع تكرار الاعتداءات المسلحة وضمان توزيع طرح الأحمال بالتساوي بين المدن والمناطق».

معاناة نتيجة الاعتداءات وتشغيل المحطات بالقوة
ومنذ نحو أسبوع، عانى سكان المنطقتين الغربية والجنوبية من الظلام مع انقطاع طويل للكهرباء، الأمر الذي يزيد معاناة السكان تزامنا مع اشتداد حرارة فصل الصيف، وحلول عيد الأضحى المبارك، فيما تقول الشركة العامة للكهرباء إنها لا تزال في حالة بناء وتعمل على تشغيل عدد من المحطات لسد العجز.

وطالبت الشركة العامة للكهرباء أكثر من مرة المواطنين بعدم الدخول لمحطات التحويل وإرجاع الأحمال بالقوة، «الأمر الذي يؤدي إلى انهيار الشبكة الكهربائية وحدوث إظلام»، مضيفة: «كما تأمل من كافة المدن والمناطق الاستجابة الفورية للدخول في برنامج طرح الأحمال اليدوي، حتى يتسنى للشركة إعادة بناء الشبكة الكهربائية ودخول باقي وحدات التوليد».

وتسببت الاعتداءات المتكررة من قبل مواطنين على محطات التحويل في حالة الإظلام التام خلال الفترة الأخيرة، وفق الشركة التي نبهت إلى اقتحام مواطنين محطتي سوق الجمعة وكعام، وإرجاع التيار الكهربائي بالقوة، إلى جانب قفل بعض المواطنين الرافضين برنامج طرح الأحمال صمام الغاز المغذي محطة الزاوية.

المزيد من بوابة الوسط