العدد 245 - 246 من جريدة «الوسط»: هل يجد الليبيون ضالتهم في الطبعة الثانية من الصخيرات؟.. واحتفالات «الأضحى» بالتباعد الاجتماعي

صدر اليوم الخميس، العدد المزدوج من جريدة «الوسط» 245 - 246، نظرا لاحتجاب الجريدة المقرر الأسبوع المقبل. وتنوعت ملفات العدد الجديد، حيث نتناول فيها عودة المغرب إلى خط الأزمة الليبية باستقبال فرقاء النزاع، وسط حراك إقليمي لإنتاج «الصخيرات 2».

ودخلت المملكة المغربية، على خط الأزمة من جديد، عبر بوابة استقبال طرفين أساسيين؛ هما رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ما يرجح أن يلعب المغرب دور الوسيط بين فرقاء الأزمة خلال الأيام القادمة. تفاصيل أوفى تجدونها على صفحات الجريدة.

اضغط هنا للاطلإع على العدد 245 - 246 من جريدة «الوسط»

وفي الشأن الميداني، رصد محررو «الوسط» التوازن العسكري الذي ظهر تدريجيًّا بين المعسكرين المتنافسين في ليبيا على خلفية تردد تركيا في شن هجوم على سرت للوصول إلى الهلال النفطي، في وقت توجه مصر رسائل سياسية إلى الأميركيين من خلال التلويح بدخول قواتها. وأصبحت سرت «القفل» الاستراتيجي للوصول إلى الهلال النفطي في قلب معركة «شرسة» من أجل النفوذ، وإلى جانب قوات القيادة العامة، فإن القوات شبه العسكرية من مجموعة «فاغنر» الشركة الروسية الخاصة، في الخط الأمامي للمعركة، وذلك وفق تقرير لجريدة «لاكروا» الفرنسية.

كورونا والليبيون في عيد الأضحى
محليا، يخوض الليبيون مع استقبال عيد الأضحى المبارك، اختبار «التباعد الاجتماعي» أمام وباء «كورونا» الذي خلف أكثر من ثلاثة آلاف إصابة في البلاد.
وفي حين قررت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بحكومة الوفاق الوطني، عدم إقامة صلاة عيد الأضحى بالمساجد والساحات العامة، قال مقرر اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا التابعة للحكومة الموقتة، المقدم إبراهيم الرمالي، الاثنين، إن اللجنة ستسمح بإقامة صلاة عيد الأضحى في ساحات المساجد.

اضغط هنا للاطلإع على العدد 245 - 246 من جريدة «الوسط»
ودخلت البلاد «مرحلة الانتشار المجتمعي»، وفق ما أعلنه رئيس اللجنة العلمية الاستشارية لمكافحة جائحة «كورونا» التابعة لحكومة الوفاق، الدكتور خليفة البكوش.

أزمة انقطاع التيار الكهربائي
وما تزال أزمة انقطاع التيار الكهربائي كابوسا يحاصر سكان المنطقتين الغربية والجنوبية، الأمر الذي يزيد معاناة المواطنين تزامنا مع اشتداد حرارة فصل الصيف، وحلول عيد الأضحى المبارك، فيما تقول الشركة العامة للكهرباء إنها لا تزال في حالة بناء وتعمل على تشغيل عدد من المحطات لسد العجز.
وذهب تقرير أعده محررو «الوسط» أن الاعتداءات المتكررة من قبل مواطنين على محطات التحويل، تعد سببا أساسيا في حالة الإظلام التام، وفق الشركة التي نبهت إلى اقتحام مواطنين محطتي سوق الجمعة وكعام، وإرجاع التيار الكهربائي بالقوة، إلى جانب قفل بعض المواطنين الرافضين برنامج طرح الأحمال صمام الغاز المغذي محطة الزاوية.

المراجعة الدولية للمصرف المركزي
إلى الاقتصاد، بات المصرف المركزي على أعتاب دخول الإجراءات الفعلية للمراجعة المالية الدولية لفرعيه في طرابلس والبيضاء، وفقما أعلنت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ستيفاني وليامز، الاثنين، إذ أشارت إلى «استكمال الإجراءات الضرورية للشروع في هذه المراجعة»، وعقب هذا الإعلان بيوم واحد كشفت المؤسسة الوطنية للنفط الثلاثاء، تسجيل نحو 45 مليونًا و552 ألف دولار إيرادات من صادرات النفط الخام والغاز (البروبان والبيوتان) والمكثفات عن شهر يونيو 2020، كأقل إيرادات يتم تسجيلها خلال النصف الأول من هذا العام؛ علما بأنه لم يتم تسجيل أي إيرادات من مبيعات المنتجات النفطية للشهر السادس على التوالي.

اضغط هنا للاطلإع على العدد 245 - 246 من جريدة «الوسط»

وبدأت فكرة المراجعة الدولية لحسابات المركزي في 10 يوليو 2018 في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس طلب فيها من الأمم المتحدة تيسير مراجعة دولية لحسابات فرعي مصرف ليبيا المركزي في طرابلس والبيضاء كسبيل لاستعادة النزاهة والشفافية والثقة في النظام المالي الليبي وتهيئة الظروف اللازمة لتوحيد المؤسسات المالية الليبية». في أعقاب ذلك كلف مجلس الأمن في 13 سبتمبر 2018، في قراره المرقم 2434، بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا «بتسهيل إجراءات البدء بعملية المراجعة المالية المطلوبة»، وفق البعثة الأممية.

مؤيد اللافي
في الشأن الرياضي، كشف المهاجم الدولي الليبي الشاب المحترف بصفوف «اتحاد العاصمة» الجزائري، مؤيد اللافي، تلقيه عدة عروض لمغادرة «اتحاد العاصمة»، منها عرض من «الوداد» المغربي في يناير الماضي، لكنه فضل البقاء مع «اتحاد العاصمة»، حيث يرى أنها تجربة جيدة، على الرغم من بعض الصعوبات. القصة بالكامل تجدونها على صفحات جريدة «الوسط».