السفارة البريطانية: مراجعة المصرف المركزي خطوة حيوية لتعزيز الشفافية في النظام المالي الليبي

السفير البريطاني لدى ⁧‫ليبيا‬⁩، نيكولاس هوبتون. (السفارة البريطانية في ليبيا)

أعلنت السفارة البريطانية في ليبيا، ترحيب المملكة المتحدة بإعلان بدء المراجعة المالية الدولية لمصرف ليبيا المركزي، معتبرة أن هذه العملية «تمثل خطوة حيوية نحو تعزيز الشفافية في النظام المالي الليبي، وتمهد الطريق لإعادة توحيد مصرف ليبيا المركزي»، وفق تغريدة نشرها حساب السفارة على «تويتر» اليوم الثلاثاء.

وأعلنت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، أمس الإثنين، «استكمال الإجراءات الضرورية للشروع في المراجعة المالية الدولية لفرعي مصرف ليبيا المركزي» في العاصمة طرابلس، والبيضاء.

اقرأ أيضًا: وليامز تعلن استكمال إجراءات المراجعة المالية الدولية لفرعي مصرف ليبيا المركزي

وقالت وليامز، في بيان تلقته «بوابة الوسط» من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إن هذه العملية تأتي تتويجًا لمسار طلبه رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، من الأمم المتحدة في 10 يوليو 2018 لتيسير «مراجعة دولية لحسابات فرعي مصرف ليبيا المركزي في طرابلس والبيضاء كسبيل لاستعادة النزاهة والشفافية والثقة في النظام المالي الليبي وتهيئة الظروف اللازمة لتوحيد المؤسسات المالية الليبية».

وأشارت البعثة إلى أن ممثلي المصرف المركزي في طرابلس والبيضاء «صوتوا بالإجماع على منح عقد عملية المراجعة لشركة ديلويت تماشيًا مع الممارسات الفضلى ومشورة المختصين الفنيين في الأمم المتحدة» وفق البيان