الجزائر تحذر من «تصرفات» قد تؤدي إلى تقسيم ليبيا

وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادم. (أرشيفية: الإنترنت)

حذر وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم «من تصرفات قد تؤدي إلى تقسيم ليبيا» داعيا جميع الأطراف إلى ضرورة الحفاظ على وحدة البلاد وسيادتها والتمسك بالحل السياسي، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وجاء تصريح بوقادوم وفق وكالة الأنباء الجزائرية في حوار أجرته معه قناة «روسيا اليوم» بمناسبة زيارة العمل التي قام بها إلى موسكو عنونته القناة «الجزائر... حراك دبلوماسي لحل الأزمة الليبية».

وقال بوقادوم: «نحن مصرون على إقناع جميع الأطراف بضرورة الحفاظ على وحدة ليبيا الترابية والسيادة الكاملة لليبيين، كما نحثهم على أن يكونوا يقظين فيما يخص بعض التصرفات التي قد تؤدي طوعا أم لا إلى تقسيم ليبيا».

وأكد الوزير الجزائري أن بلاده «تعمل عبر دبلوماسيتها من أجل إقناع جميع الأطراف في ليبيا بضرورة الحفاظ على وحدة ليبيا وسيادتها».  

وحث بوقادوم جميع الفاعلين المؤثرين والداعمين لأطراف النزاع الحالي في ليبيا على التخلي عن السياسات التصعيدية، مؤكدا أن الجزائر تواصل العمل في هذا الاتجاه.

ودلل بوقادوم على حديثه بزيارته إلى موسكو «حيث كان الملف الليبي من أولوية الأولويات في المباحثات» التي أجراها مع المسؤولين الروس.

وشدد وزير الخارجية الجزائري على أن ذلك «عمل دبلوماسي ينبعث من قناعة الجزائر من أن إرساء السلم والاستقرار في ليبيا من مصلحة الجميع»، وفق الوكالة الجزائرية.

المزيد من بوابة الوسط