«البحث عن المفقودين»: انتشال 238 جثة من ترهونة ومناطق جنوب طرابلس خلال 48 يوما

إحدى عمليات انتشال جثث في ترهونة. (أرشيفية: بركان الغضب)

قالت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين إنها جمعت وانتشلت نحو «238 جثة وعدد من الرفات والأشلاء» من مدينة ترهونة ومناطق جنوب طرابلس، خلال الفترة من 5 يونيو الماضي وحتى اليوم الخميس، 23 يوليو الجاري.

وكان مدينة ترهونة ومناطق جنوب العاصمة طرابلس مسرحا للاشتباكات العنيفة على مدى أكثر من 14 شهرا بين القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني والقوات التابعة للقيادة العامة، منذ أن أطلق المشير خليفة حفتر عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة.

وأكدت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين في بيان أنها اتخذت التدابير اللازمة بشأن اكتشاف المقابر الجماعية وانتشال وجمع الجثث والرفات منذ تحرير ترهونة وانسحاب القوات التابعة للقيادة العامة منها ومناطق جنوب طرابلس مطلع الشهر الماضي.

وأوضحت الهيئة أنها انتشلت «158 جثة بينهم أطفال ونساء عثر عليها داخل مستشفيات ترهونة أغلبها متحلل وعلى بعضها آثار تعذيب» و«26 جثة وأشلاء متفحمة عُثر عليها في أحياء جنوب طرابلس كانت تتواجد فيها» القوات التابعة للقيادة العامة.

كما قامت الهيئة بانتشال «خمس جثث متحللة من بئر على عمق 45 متراً بمنطقة العواتة بين ترهونة وسوق الخميس» و«ثلاث جثث عُثر عليها في مقبرة جماعية بمقبرة الإدارة العامة للأمن المركزي ترهونة» و«46 جثة عُثر عليها مدفونة في مقابر جماعية بمدينة ترهونة (مشروع الربط)».

وأشارت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين في ختام البيان إلى أن «عدد البلاغات التي تم تسجيلها بإدارة قيد أهالي المفقودين 206 بلاغات لمفقودين من 4/4/2019 حتى اليوم الخميس 23/7/2020».

المزيد من بوابة الوسط