مسؤولة أوروبية تدعو إلى خفض التصعيد واستئناف إنتاج النفط في ليبيا

الأمينة العامة لإدارة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، هيلغا شميت. (آكي)

تحدثت الأمينة العامة لإدارة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، هيلغا شميت، عن الأولويات الراهنة التي ينبغي إنجازها في ليبيا خلال هذه المرحلة، داعية إلى «خفض التصعيد واستئناف إنتاج النفط».

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» إن شميت ترأست عن الاتحاد الأوروبي إلى جانب رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، اليوم الخميس الاجتماع الرابع للجنة المتابعة الدولية بشأن ليبيا.

ووصفت شميت في تغريدة لها عبر حسابها على موقع «تويتر» اجتماع اللجنة الذي عقد على مستوى الخبراء وكبار الموظفين، والحوار الذي دار خلاله بين الأطراف المشاركة بـ«الصريح»، وفق ما نقلته «آكي».

واعتبرت المسؤولة الأوروبية أن الاجتماع «جاء في التوقيت المناسب»، وقالت لقد «أظهر الجميع عزماً وتصميماً على العمل لإنهاء الصراع في ليبيا من خلال عملية سياسية».

وتابعت قائلة: «يجب إعطاء الأولوية لخفض التصعيد ووقف إطلاق النار واستئناف إنتاج النفط».

اقرأ أيضا: الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة يترأسان اجتماع لجنة المتابعة الدولية بشأن ليبيا

وقالت «آكي» إن الاجتماع الرابع للجنة المتابعة الدولية ناقش «آخر التطورات في الملف الليبي في محاولة للإبقاء على مسار الحل السياسي في ظل التصعيد الحالي والتدهور الأمني في البلاد».

المزيد من بوابة الوسط