ترامب وبن زايد يبحثان خفض التصعيد في ليبيا عبر إخراج القوات الأجنبية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد في واشنطن، (أرشيفية: الإنترنت)

بحث الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد الأزمة الليبية، «بما في ذلك أهمية خفض التصعيد عبر إخراج القوات الأجنبية».

جاء ذلك في اتصال هاتفي أمس الثلاثاء، إذ بحث الطرفان أيضا قضايا الأمن القومي، وفق بيان البيت الأبيض، الذي نقلته وكالة الأنباء «رويترز».

وخلال الفترة الماضية، أجرى ترامب مباحثات حول الشأن الليبي مع عدد من الزعماء، منهم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إذ أكدا «ضرورة وقف التصعيد الفوري في ليبيا».

كما كانت الأزمة الليبية محور المحادثات بين ترامب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم الإثنين الماضي، وقد وصفها الأخير بأنها «مباحثات جيدة جدا»، دون تقديم تفاصيل أخرى.