قفل 25 محلا لذبح الماشية وبيع اللحوم لانعدام الاشتراطات الصحية في طرابلس

جولة مسؤولي مركز الرقابة على الأغذية بأحد محال بيع اللحوم في طرابلس. (صفحة المركز على فيسبوك)

أعلن مركز الرقابة على الأغذية والأدوية، اليوم الثلاثاء, قفل 25 محلًا لذبح الماشية وبيع اللحوم لانعدام الاشتراطات الصحية، خلال جولة تفتيشية قام بها رفقة جهاز الحرس البلدي ومديرية أمن طرابلس استهدفت السوق الشعبية لبيع اللحوم (الحي الإسلامي).

وقال مركز الرقابة على الأغذية والأدوية، عبر صفحته على «فيسبوك»، إن الجولة التفتيشية «استهدفت سوق بيع اللحوم (الحي الإسلامي) للتأكد من مطابقتها للمواصفات والاشتراطات الواجب توافرها في بيع اللحوم»، مشيرًا إلى تشميع عديد المحال ومخالفتها وتسجيل الملاحظات الخاصة بشأنها.

وأوضح المركز أن من أبرز الملاحظات التي جرى تسجيلها أن «طريقة ذبح الماشية غير صحية ولا تطابق المواصفات» و«عدم وجود ثلاجات تبريد لحفظ اللحوم بعد ذبحها» و«عدم وجود أجهزة تكييف» و«عدم وجود ثلاجات عرض مبردة» و«عدم وجود زجاج حراري حافظ وعازل عن عوادم السيارات ومولدات الكهرباء».

وأضاف أن الملاحظات شملت أيضًا أن «الإضاءة والتهوية سيئة» و«النظافة العامة سيئة جدًّا» و«طريقة الذبح على العراء ومعرضة للمؤثرات البيئية وعوادم السيارات» و«عدم وجود شهادات صحية للعمالة الأجنبية» و«مصادر المياه غير صحية» و«عرض اللحوم على الشارع دون تغطيتها وحفظها» و«عدم وجود تراخيص مزاولة العمل للعديد من المحال».

وأكد مركز الرقابة على الأغذية والأدوية أنه أعطى توصياته لجهاز الحرس البلدي بالقفل وتشميع المحال إلى حين تنفيذ ما جاء في تقارير المركز، وتوصيل رسالة للجهات المعنية بإنشاء سوق شعبية تتوفر فيها المواصفات العالمية لبيع اللحوم.