البرلمان المصري يوافق على «إرسال عناصر قتالية خارج الحدود بالاتجاه الاستراتيجي الغربي»

جانب من جلسة مجلس النواب المصري اليوم الاثنين، 20 يوليو 2020 (البرلمان المصري).

أعلن مجلس النواب المصري، في بيان رسمي منذ قليل، موافقته بإجماع نوابه، على «إرسال عناصر قتالية في مهام خارج حدود الدولة بالاتجاه الاستراتيجي الغربي للبلاد».

وقال البيان الذي اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه: «وافق المجلس بإجماع آراء السادة النواب الحاضرين على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال الميليشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات».

تهديدات الأمن القومي المصري
صدر البيان في أعقاب جلسة سرية عقدها المجلس، اليوم الإثنين، بمشاركة غالبية نوابه، حيث استعرض النواب «مخرجات اجتماع مجلس الدفاع الوطني المنعقد صباح أمس الأحد برئاسة السيد رئيس الجمهورية والتهديدات التي تتعرض لها الدولة من الناحية الغربية، وما يمثله ذلك من تهديد للأمن القومي المصري».

وجاء في نص البيان الصادر من المجلس: «الأمة المصرية على مر تاريخها أمة داعية للسلام، لكنها لا تقبل التعدي عليها أو التفريط في حقوقها وهي قادرة بمنتهى القوة على الدفاع عن نفسها وعن مصالحها وعن أشقائها وجيرانها من أي خطر او تهديد، وأن القوات المسلحة وقيادتها لديها الرخصة الدستورية والقانونية لتحديد زمان ومكان الرد على هذه الأخطار والتهديدات».

المزيد من بوابة الوسط