إيطاليا تؤكد رغبتها في تطوير التعاون مع حكومة الوفاق

السراج خلال لقائه وزيرة الداخلية الإيطالية في طرابلس، 16 يوليو 2020. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

أكدت وزيرة الداخلية الايطالية، لوتشانا لامبورجيزي، الخميس، رغبة الحكومة الإيطالية في توطيد وتطوير العلاقات والتعاون المكثف مع حكومة الوفاق، واستمرار تنفيذ برامج التعاون الحالية في مجال تدريب قوات الشرطة الليبية.

جاء ذلك خلال اجتماع الوزيرة الإيطالية في طرابلس مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، ونائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد معيتيق، ووزيري الداخلية، فتحي باشاغا، والخارجية، محمد الطاهر سيالة، وذلك حسب بيان لوزارة الداخلية الإيطالية نقلته وكالة «آكي» الإيطالية.

اقرأ أيضا السراج يبحث مع وزيرة الداخلية الإيطالية التعاون في بناء القدرات الأمنية وملف الهجرة

وأشار البيان إلى استعراض الاجتماع المراحل الأولية لعودة الشركات الإيطالية إلى ليبيا، فضلًا عن القضايا المتعلقة بالسيطرة على تدفقات الهجرة، في ضوء نتائج اجتماع «تريستي» الأخير لوزراء الدول الأوروبية، ودول الشمال الأفريقي المطلة على البحر المتوسط، بمشاركة المفوضية، وألمانيا الرئيس الدوري الحالي للاتحاد الأوروبي، حيث أبدى المشاركون الأوروبيون والأفارقة التزامًا متبادلًا في تكثيف العمل للتصدي لشبكات تهريب المهاجرين.

وأوضح البيان أنه تم التأكيد خلال الاجتماع على الحاجة إلى إدارة مراقبة الحدود وتدفقات الهجرة غير النظامية مع احترام حقوق الإنسان والحفاظ على الأرواح في البحر والبر، وفي هذا السياق، أكدت الوزيرة الإيطالية على ضرورة تفعيل عمليات إجلاء المهاجرين الموجودين في المراكز التي تديرها حكومة الوفاق من خلال ممرات إنسانية ينظمها الاتحاد الأوروبي وتديرها وكالات الأمم المتحدة ذات الصلة.

التعاون في مجال الأمن
بدوره، قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي في وقت سابق اليوم، إن اجتماع السراج ولامورجيزي بحث التعاون في مجال الأمن، الذي يشمل بناء القدرات الأمنية، وملف الهجرة غير الشرعية ومكافحة الاتجار بالبشر والتهريب.

وأشار المكتب إلى أن الاجتماع تطرق إلى الخطوات التمهيدية لعودة الشركات الإيطالية لاستئناف نشاطها في ليبيا، واستمرار مساهمة إيطاليا في عملية نزع الألغام ببعض المناطق، إضافة الى موضوع إغلاق المواقع النفطية، والضرورة القصوى لعودة إنتاج النفط.

السراج مصافحًا وزيرة الداخلية الإيطالية، 16 يوليو 2020. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

المزيد من بوابة الوسط