معيتيق: إعلان رفع القوة القاهرة يسهم في توحيد المؤسسات المالية والاقتصادية

نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، (أرشيفية: الإنترنت)

تنبأ نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أحمد عمر معيتيق، الجمعة، أن يسهم إعلان رفع القوة القاهرة عن صادرات النفط في «توحيد المؤسسات المالية والاقتصادية وإنهاء الانقسام والدفع بتحسين الخدمات وتعزيز الشفافية المالية وتوزيع للعوائد النفطية بما يضمن العدالة في التنمية».

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط صباح الجمعة، رفع القوة القاهرة عن كل صادرات النفط في ليبيا، لكنها أشارت إلى أن زيادة الإنتاج التدريجية ستستغرق وقتًا طويلًا «نتيجة الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمكامن والبنية التحتية بسبب الإغلاق المفروض منذ 17 يناير الماضي».

اقرأ أيضا عقيلة صالح ووليامز يرحبان بإعلان رفع القوة القاهرة عن صادرات النفط الليبية

وقال معيتيق في بيان منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن «وحدة ليبيا لا يمكن ضمانها إلا بمصالحة يشارك فيها الجميع لنبني شراكة وطنية أساسها وحدة الوطن والإخلاص والصدق»، وأضاف:« الشعب الليبي عانى عبر سنوات الانقسام والحروب التي كانت نتائجها تردي في الخدمات وتآكلا للدخل السنوي وتوقف التنميه». وأشار إلى أن الوقت قد حان لـ«تقف أصوات البنادق ونبدأ العمل لأجل مواطن يستحق العيش الكريم»، حسب البيان.

وتقدم نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بالشكر «للأخوة في الوطن الغيورين بمختلف ربوع ليبيا ولكل الدول الصديقة التي ساهمت في تمكين المؤسسة الوطنية للنفط لعودة التصدير» وعلى رأسها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والولايات المتحدة الأميركية وباقي الأطراف الإقليمية، معبرًا عن تطلعه لاستمرار التعاون والدعم حتى تتغلب المؤسسة على المشاكل الفنية والعودة لمستويات الإنتاج السابقة.

ولاقى إعلان مؤسسة النفط رفع القوة القاهرة عن كل صادرات النفط في ليبيا ترحيبًا واسعًا من سفارات أميركا وفرنسا وإيطاليا لدى ليبيا إضافة إلى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وكذلك رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح.

المزيد من بوابة الوسط