«سبوتنيك» و«إنترفاكس»: لافروف أبلغ صالح باستئناف عمل السفارة الروسية في ليبيا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، استئناف عمل السفارة الروسية في ليبيا، وذلك خلال محادثات أجراها في موسكو مع رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، ونقلت مقتطفات منها وكالتا «إنترفاكس» و«سبوتنيك» الروسيتان وكذلك وكالة «رويترز».

ونقلت الوكالات الثلاثة عن لافروف قوله خلال الاجتماع موجها حديثه لصالح: «أود أن أختتم ملاحظاتي الافتتاحية بحقيقة أننا قررنا استئناف أنشطة السفارة الروسية في ليبيا، والتي سيقودها القائم بالأعمال السيد جامشيد بولتايف، الموجود هنا نحن نقدمه لك».

اقرأ أيضا عقيلة يلتقي في موسكو رئيسة مجلس الفيدرالية الروسية

وأضاف: «ستكون إدارة السفارة الروسية من تونس موقتا، لكن أؤكد أن وظائفها تشمل تمثيل روسيا في جميع أنحاء ليبيا».

لا حل عسكريا للصراع
وأكد رئيس الدبلوماسية الروسية أنه «لا يوجد حل عسكري للصراع في ليبيا»، وقال إنه «يجب على الأطراف حل المشاكل من خلال المفاوضات».

وتابع: «روسيا أكدت طوال هذه السنوات أن النزاع الليبي ليس له حل عسكري، وأن جميع التناقضات يمكن ويجب أن تحل بأساليب سياسية على طاولة المفاوضات من قبل الليبيين أنفسهم»، حسب «سبوتنيك».

وأشار لافروف إلى أن «وقف إطلاق النار في ليبيا، الذي اقترحه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع قائد قوات شرق ليبيا (القائد العام للجيش) خليفة حفتر في القاهرة في السادس من يونيو، يتسق مع القرارات التي تم التوصل إليها في مؤتمر دولي في برلين بشأن الأوضاع في ليبيا»، حسب تصريحات نقلتها «رويترز» عن وكالة «إنترفاكس» الروسية.

لقاء صالح مع رئيسة مجلس الفيدرالية الروسية
والتقى رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح رفقة وزير الخارجية بالحكومة الموقتة، عبدالهادي الحويج والوفد المرافق لهما رئيسة مجلس الفيدرالية في روسيا، فالنتينا ماتفيينكو، عقب وصولهما إلى موسكو أمس الخميس في زيارة تستغرق يومين.

وقالت وزارة الخارجية بالحكومة الموقتة عبر صفحتها بموقع «فيسبوك» إن محادثات صالح والحويج مع المسؤولة الروسية والوفد المرافق لها ناقش الأزمة الليبية، وبحث أوجه التعاون المشترك بين البلدين.

المزيد من بوابة الوسط