عقيلة يلتقي في موسكو رئيسة مجلس الفيدرالية الروسية

عقيلة صالح والوفد المرافق له خلال لقاء المسؤولة الروسية في موسكو، 3 يوليو 2020. (خارجية الموقتة)

التقى رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، عقب وصوله إلى موسكو، أمس الخميس، برئيسة مجلس الفيدرالية في روسيا، فالنتينا ماتفيينكو.

وخلال اللقاء، اتهم عقيلة صالح المجتمع الدولي بـ«فرض حالة الاقتتال» في ليبيا بسبب منحه الشرعية «لجسم غير منتخب انبثق من اتفاق سياسي في الصخيرات العام 2015 نتج عنه المجلس الرئاسي»، حسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.

اقرأ أيضا «خارجية الموقتة»: صالح والحويج يصلان موسكو في زيارة تستغرق يومين

وأشار صالح إلى أن «المجلس الرئاسي عجز عن تحقيق ما اتفق عليه في الاتفاق السياسي مثل عدم التزامه بالمدة المحددة للحكومة وتجديدها» لافتا كذلك إلى أن الاتفاق السياسي «لم يضمن في الإعلان الدستوري وبالتالي فلا قيمة قانونية له»، علاوة على أن «حكومة الوفاق لم تنل الثقة من مجلس النواب بل رفضت مرتين ولم تؤد اليمين الدستورية».

ونبه رئيس مجلس النواب إلى أن «الاتفاق السياسي ينص على إدانة ومكافحة الأعمال الإرهابية وانسحاب الميليشيات المسلحة وهو ما لم يحدث»، لافتًا إلى أن المجلس الرئاسي بشكله الحالي وبعد استقالة أربعة من أعضائه يتنافى مع نص الاتفاق السياسي على تشكيله من الأقاليم التاريخية الثلاثة برقة وفزان وطرابلس.

وانتقد صالح عدم التزام رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، بنص الاتفاق السياسي كذلك فيما يخص «ضرورة صدور قرارات المجلس بالإجماع»، مشيرًا في هذا الإطار إلى توقيع السراج مذكرتي التفاهم بشأن الصلاحية البحرية والتعاون الأمني والعسكري مع حكومة تركيا.

اهتمام روسي بالتعاون مع مجلس النواب
 أكدت رئيسة مجلس الفيدرالية الروسية، فالنتينا ماتفيينكو، إن المجلس يتوقع تعزيز التعاون البرلماني مع مجلس النواب الليبي، وأشارت إلى أن «روسيا تقدر رغبة صالح كرئيس للمجلس (البرلمان المعترف به دوليا) بالمساهمة في حل المشكلات المعقدة في ليبيا من خلال البحث عن حلول وسط»، حسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وقالت ماتفيينكو: «نتابع بعناية وبتعاطف الأحداث في بلدك، نأمل ونحاول بكل وسيلة ممكنة التغلب على هذه المرحلة في حياة ليبيا، حتى تصبح دولة مزدهرة مرة أخرى».

واختتمت ماتفيينكو بالقول: «هذه ليست المرة الأولى التي تزور روسيا، يسعدني بصدق، اليوم، أن تتاح لي الفرصة لمقابلتك وتبادل الآراء، ونتطلع إلى محادثة مثمرة حول الوضع في ليبيا».

ووصل صالح رفقة وزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الموقتة، عبدالهادي الحويج، والوفد المرافق إلى موسكو أمس الخميس، في زيارة تستمر يومين حسب «خارجية الموقتة»، التي أشارت إلى أن اللقاء مع المسؤولة الروسية والوفد المرافق لها ناقش الأزمة الليبية، وبحث أوجه التعاون المشترك بين البلدين.

عقيلة صالح والوفد المرافق له خلال لقاء المسؤولة الروسية في موسكو، 3 يوليو 2020. (خارجية الموقتة)
عقيلة صالح والوفد المرافق له خلال لقاء المسؤولة الروسية في موسكو، 3 يوليو 2020. (خارجية الموقتة)