المركزي بطرابلس: الكبير يلتقي إردوغان لبحث «الموضوعات المشتركة»

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مستقبلا محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير (المصرف المركزي).

التقى محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق عمر الكبير، الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، صباح اليوم الإثنين.

وتناول اللقاء «المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين»، بحسب بيان مقتضب نشرته صفحة المركز على موقع «فيسبوك». ولم يورد البيان مزيد التفاصيل.

سلسلة لقاءات
وجاء لقاء الكبير مع إردوغان في أعقاب سلسلة لقاءات أجراها محافظ مصرف ليبيا المركزي مع مسؤولين ماليين من الجانب التركي خلال زيارته تركيا.

واجتمع الصديق الكبير والوفد المرافق له، ظهر الجمعة، مع نظيره التركي مراد أويصال. وتناول الاجتماع الملفات المشتركة «بما يخدم مصالح البلدين». كما اجتمع المسؤول المالي الرفيع في إسطنبول مع وزير المالية والخزانة التركي براءت البيرق، وتم خلال الاجتماع مناقشة الملفات ذات الاهتمام المشترك، وفق بيان سابق للمصرف المركزي.

اقرأ أيضا: الصديق الكبير يبحث مع نظيره التركي الملفات المشتركة «بما يخدم مصالح البلدين»

في سياق قريب، أعرب مسؤول تركي كبير عن استعداد بلاده للبدء بخطى سريعة في إعادة إعمار ليبيا، بعد لقاء رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج الأسبوع الماضي وفدًا تركيًّا، يضم كلًّا من وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، ووزير المالية براءت البيراق، والسفير التركي لدى ليبيا سرحان أكسن، ورئيس جهاز المخابرات التركية هاكان فيدان، وعدد من كبار مسؤولي الرئاسة والحكومة التركية، حيث ناقش الطرفان عودة الشركات التركية للعمل في ليبيا، ومتابعة تنفيذ مذكرة التفاهم الأمني والعسكري.

تعاون اقتصادي كبير
وبحسب «رويترز»، قال المسؤول التركي، طالبًا عدم نشر اسمه، إن المسؤولين الأتراك وحكومة الوفاق الوطني «ناقشوا أيضًا المدفوعات المستحقة للشركات التركية عن أعمال الطاقة والبناء السابقة في ليبيا». كما «بحثوا السبل التي يمكن لتركيا أن تساعد من خلالها في الاستكشاف وعمليات الطاقة، بما في ذلك التعاون في كل مشروع يمكن تصوره للمساعدة في وصول الموارد إلى الأسواق العالمية».

اقرأ أيضا: تركيا تدشن سباق «الإعمار» في ليبيا

ومضى المسؤول قائلاً: «حل الدمار بمناطق كثيرة من البلاد، وهناك حاجة ماسة إلى البنى الأساسية... الشركات التركية... في وضع يسمح لها بالبدء في مثل هذه الأعمال بسرعة».